لايف ستايل /ديكور

فيتو شنابل: الفنانون يساعدون في تشكيل الثقافات المجتمعية

فيتو شنابل: الفنانون يساعدون في تشكيل الثقافات المجتمعية
فيتو شنابل تواصل مع 4 فنَّانين، في شأن المزاد الخيري ببيروت
لـ"مؤسسة الطفولة السعيدة لبنان" Happy Childhood Foundation Lebanon هدف بسيط يتمثَّل في جلب السعادة ورسم الابتسامات على وجوه الأطفال
فيتو شنابل، عميل فنِّي ومالك "معرض فيتو شنابل" Vito Schnabel Gallery في سان موريتز بسويسرا، ومشاريع "فيتو شنابل" بنيويورك

فيتو شنابل، عميل فنِّي ومالك "معرض فيتو شنابل" Vito Schnabel Gallery في سان موريتز بسويسرا، ومشاريع "فيتو شنابل" بنيويورك.  وُلد ونشأ في نيويورك، وأقام أولى معارضه في سنة 2003، عندما كان في السادسة عشرة من عمره، وقبل افتتاح معرضه الخاص. وقد نظَّم نحو 30 معرضًا عالميًّا، قبل افتتاح معرضه في "سان موريتز" سنة 2015. عمل شنابل مع لوري أندرسون Laurie Anderson وجيف إلرود Jeff Elrod ويورس فيشر Urs Fischer ووالتون فورد Walton Ford ورون غورشوف Ron Gorchov وولتر روبنسون Walter Robinson وستيرلنج روبي Sterling Ruby وجوليان شنابل Julien Schnabel وبات ستير Pat Steir، وأيضًا في ممتلكات دان فلافن Dan Flavin وسول لويت Sol Lewitt وريني ريكارد Rene Ricard.

بالإضافة إلى معرض سان موريتز، لشنابل  مكتب وقاعة عرض في "نيويورك سيتي"، حيث يُقدِّم معارض عامَّة.
لمناسبة تنظيمه معرضًا بالتعاون مع Happy Childhood Foundation Lebanon ببيروت، التقاه "سيدتي. نت" وكان معه الحوار الآتي نصّه:


نظَّمت معرضك الأوَّل في سنة 2003، حينما كنت تبلغ 16 سنة من عمرك. أخبرنا المزيد عن هذه التجربة.
المعرض الأوَّل الذي نظَّمته كان عبارة عن عرض مجموعة بعنوان Incubator، في انعكاس للفنِّ الذي نشأت عليه، أي أعمال لويجي أونتاني Luigi Ontani وماكديرموت Mc Dermott وماكجوث Mc Gough وشقيقتي لولا وجورج غاليندو Jorge Galindo و... كان بعض هؤلاء الفنانين معروفًا جدًّا حينذاك، وبعضهم الآخر لم يكن كذلك، لكن كان لديّ علاقة شخصية قوية مع كلِّ فردٍ منهم.

ما هي وجهات نظرك حول اتجاهات صناعة الفن، كما اختبرتها في حياتك اليومية؟
أُعيد تسليط الضوء أخيرًا على أعمال فنَّانين من أجيال سابقة، وأعمل على إعادة صياغة أعمالهم كي تندمج في عالم اليوم.


لقد لاحظنا أنَّ أحد الأعمال المقدَّمة للمزاد العلني يرجع لوالدك جوليان شنابل. لماذا اخترت هذا العمل الفنِّي الخاص لعرضه في مزاد الفن المعاصر من تنظيم "مؤسسة الطفولة السعيدة"؟
ينتمي عمل جوليان إلى سلسلة لوحات زيتية معاصرة مرسومة على القماش. وفي اللوحة موضوع المزاد، استخدم جوليان قطعة من القماش المشمَّع كبياض الشمس حصل عليها من سوق للفواكه في منطقة "لاجونيلاز" Lagunillas بجنوب المكسيك. وقد شعرت أنَّه من الهام تضمين عمله المميَّز المذكور في مجموعة المزاد. علمًا أنَّ لجوليان شنابل لوحة معروضة حاليًّا في مؤسَّسة أيشتي Aishti، وهي جزء من معرض ألبرت أوهلن Albert Oehlen بنوان "ترانس" Trance.

 

"معرض فيتو شنابل" داعم رئيس لجمعيَّة The Happy Childhood Foundation. والمزاد المرتقب Contemporary Art Auction ينعقد بالاشتراك مع أربعة فنَّانين مختلفين. هل تصف لنا مشاعرك تجاه هذه المشاركة؟
تعرَّفت إلى "مؤسَّسة الطفولة السعيدة" في السنة الفائتة عن طريق صديقي كريم أبي اللمع. وبعد القراءة عن العمل الهام الذي يقومون به في أنحاء العالم، قرَّرت المشاركة معهم. ومزاد المنفعة فرصة مثالية للقيام بذلك. ثمَّ، تواصلت مع العديد من الفنَّانين الذين أعمل معهم، مثل: جيف الرود Jeff Elrod ورشيد جونسون Rashid Johnson وتوم ساكس Tom Sachs وجوليان شنابل Julien Schnabel، الذين أبدوا سعادتهم للمشاركة ودعم المؤسسة أيضًا.
هذا العام، ثمة محادثات أو لقاءات ستسبق الحدث (المزاد)، الذي أتطلَّع إليه كثيرًا. وفي هذا الإطار، سيلقي بوب كولاسيللو Bob Colacello، وهو المحرِّر السابق لمجلة Interview  وأحد المتعاونين الذين كانوا أكثر قربًا من Andy Warhol، سيلقي محاضرة حول وقته في العمل مع Warhol وتراث الفنان.

هل تغيَّر دور الفنَّانين في العالم، مع مرور الزمن؟
لطالما لعب الفنَّانون دورًا هامًّا في المجتمع، فهم يساعدون في تشكيل ثقافتنا. اليوم، هناك المزيد من الفنَّانين العاملين أكثر من أيّ وقت مضى، وهؤلاء لا يزالوا يشغلون هذا المنصب الهام.



لـ"مؤسسة الطفولة السعيدة لبنان" Happy Childhood Foundation Lebanon هدف بسيط يتمثَّل في جلب السعادة ورسم الابتسامات على وجوه الأطفال، من دون أيّ شكل من أشكال التمييز. كانت المؤسَّسة تأسَّست في أبريل 2010 من قبل السيِّد جورج حاتم، رئيس المؤسسة، وذلك في إثر وفاة فيليب حاتم الصغير الذي كان يبلغ 11 سنة من عمره. وتقدِّم "المؤسسة" الدعم في مجالات أساسيَّة، كالحماية والصحَّة والتعليم والترفيه. وقد تلقَّى آلاف الأطفال الدعم. وبعد نجاح معرضها الأوَّل والثاني في سنتي  2015 و2017، قرَّرت "المؤسسة" تنظيم معرضها الثالث في 14 مارس 2019، بالتعاون مع فيتو شنابل في متحف "ميم" MIM ببيروت.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X