أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

خطب حبيبته بخاتم «مستعار» وبعد موافقتها على الزواج طلب منها إعادته

استعار الخاتم من فتاة ثم طلب استعادته
تعبيرية
خاتم خطوبة لليلة واحدة فقط
أليوت وآشلي
استعاره مؤقتاً

ها هو يجثو على ركبيته، وفي عينيه بريق طال انتظاره لكليهما، يضع يده في جيبه، ويخرج علبة صغيرة، يفتحها، ويقدم «خاتم الخطوبة» لها، والحب يملأ المكان، ترتبك، وربما تبكي. يسألها «هل تقبلين الزواج بي..؟ »، تخفي وجهها بيديها، وتقول في خجل كبير «نعم، أقبل». وبعد أن يقف ويحضنها، يقول لها «حبيبتي.. عليك أن ترجعي الخاتم، لأني استعرته من أحدهم». كل ما سبق ليس مشهداً من فيلم كوميدي – رومانسي، هذا ما حدث بالفعل مع الشاب البريطاني «جون أليوت».
وبحسب ما ذكرته صحيفة «ميرور» البريطاني، فإن «جون أليوت»، البالغ من العمر 27 عاماً، والذي يعيش برفقة حبيبته «آشلي» في العاصمة البريطانية لندن، كان يريد أن يصنع مفاجأة «رومانسية» لحبيبته التي يرتبط بها منذ قرابة الـ 4 أعوام، وحتى تكمل خطته الرومانسية هذه، قرر أن يطلب الزواج منها في عيد العشاق الـ«فالنتاين» الماضي، 14 شباط / فبراير 2019، وكان ذلك خلال احتفالهما بهذه المناسبة في أحد مطاعم العاصمة الشهيرة.
المشكلة التي واجهها «إليوت»، أنه لم يتمكن من العثور على «خاتم خطوبة» مناسب لحبيبته «آشلي»، وخاف ألا يعجبها الخاتم الذي سيظل رباطاً مقدساً في أصبعها لسنوات طويلة، لذلك قرر الشاب البريطاني، أن تختار حبيبته الخاتم بنفسها في وقت لاحق، والآن يريد فقط أن يؤكد حبه لها بالارتباط.
فكر «إليوت» كثيراً، حتى استعان بمساعدة موقع إعلانات على شبكة الإنترنت، وهناك وجد الفتاة المدعوة «جيني باركر»، التي أعارته خاتمها «العائلي» الثمين، وكان الشرط أن يكون لـ«ليلة واحدة» فقط. وكان أمراً غريباً للغاية، أنه في صباح اليوم التالي، قام العاشق البريطاني، بالطلب من حبيبته أن تعيد له الخاتم، وعلى الرغم من أن الموضوع فاجأها في تلك اللحظة، إلا أنها تفهمت الأمر عندما شرح لها ما حدث.
وقال «إليوت» في تصريحاته لوسائل إعلام بريطانية: «أردتها أن تختار خاتم الخطبة الذي تستحقه. أهم شيء عندي أنها وافقت على الارتباط وقالت نعم، لكن الخاتم (المستعار) أعجبها، وكانت مستاءة لأنها عرفت أنه لليلة واحدة فقط. لكنها الآن اختارت الخاتم الذي تود أن تلبسه لخطبتها».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X