أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

عطست فأخرجت خاتمًا فقدته قبل 12 عامًا من أنفها!

ارتدت أبيغيل مرة أخرى بعد 12 عامًا
علق الخاتم المفقود في أنف صاحبته أبيغيل تومبسون 12 عامًا
أبيغيل تحمل الخاتم بعد خروجه من أنفها وقد تغير لونه
صورة الخاتم المفقود ويتوسطه حجر ألماس صغير

لا يعرف أحد حكمة اختفاء أشيائنا الثمينة ثم ظهورها بعد أعوام قليلة أو بعيدة، ولا يعرف أحد أحيانًا كيف اختفت ولا كيف ظهرت، لكن امرأة بريطانية اعتبرت محظوظة لأنها بعطستها استردت خاتمًا فقدته منذ أكثر من عقد من الزمن، ويعني لها الكثير؛ لأنه هدية قيمة من والدتها الغالية.
لم تتوانَ امرأة في البحث لمدة 12 عامًا عن خاتمها المفضل بعد أن أضاعته، لتعثر عليه مؤخرًا بطريقة غريبة جدًّا، وفي مكان «لا يخطر على البال».
وكانت خبيرة التجميل أبيغيل تومبسون، وهي من منطقة ويست يوركشاير في «بريطانيا»، قد فقدت الخاتم الذي قدمته لها والدتها في عيد ميلادها الثامن.
علق الخاتم في أنفها دون أن تدري لمدة 12 عامًا
وذكرت وسائل إعلام بريطانية وموقع «سكاي نيوز» أن الشابة البالغة من العمر 20 عامًا، لاحظت خروج شيء من أنفها بعد أن انتابتها «نوبة عطس» شديدة وهي في منزلها، ليتضح لاحقًا أنه الخاتم الذي فقدته عام 2007.
واكتشفت تومبسون «الخاتم المفقود» في المخاط الذي خرج من أنفها، وفق ما ذكرت صحف «ديلي ميل» و«ذي صن» و«ميرور» البريطانية.
وأشارت إلى أنها لاحقًا استنتجت أن الخاتم ربما علق في أنفها «بينما كانت تنظف أنفها بإصبعها».
وأكدت في تصريح للصحافة البريطانية ضاحكة: لم أشعر بوجوده أبدًا في أنفي، ولم أفكر يومًا أنه موجود داخل أنفي كل هذه السنوات الطويلة؛ لأني لم أعانِ من أي حساسية أو أي مشكلات في التنفس إطلاقًا.
ظنته مسروقًا
وكانت تومبسون قد افترضت أن الخاتم تعرض للسرقة من قبل أحد أصدقائها الصغار في طفولتها بعد أشهر قليلة من حصولها عليه، حيث كانت تجلس معهم على سريرها في غرفتها الخاصة، لكنها قالت الآن: «لم ولن يخطر على بالي حتى بعد مليون سنة أن الخاتم علق في أنفي!».
رأي خبير تجميل
وحول هذا الأمر، قال جراح التجميل نافين كافالي، إن مثل هذا الأمر شائع في الواقع، مشيرًا إلى أنه غير متفاجئ من الحالة، وأن القصة عادية.
وأوضح الطبيب أن الكثير من الناس يعثرون على بعض الألعاب الصغيرة أو الخرز في الجزء الخلفي من الأنف، وفي هذه الحالة فإنه مع العمر يكبر الأنف؛ لذا أصبحت المساحة داخله أكبر من الخاتم، فخرج عن طريق العطس بعد احتجاز عظام الأنف له كل هذه السنوات الطويلة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X