أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

ميتة بشعة مفاجئة لزوجين تركيين.. وجثة أحدهما تظهر

جثة بيلولا ظهرت لكن جثة جاغلار لم تظهر لليوم
مياه السيول اجتاحت مدينة بودروم التركية

لا أحد يدري سوى الله سبحانه وتعالى، كل نفس بأي أرض تموت، وما هي نوع الميتة التي تنهي حياته، ومفاجآت الطبيعة وكوارثها إحدى مسببات الموت هذه الأيام لأسباب مختلفة.

جرفت مياه السيول سيارة الزوجين
حيث لقي زوجان تركيان مصرعهما عندما فاجأتهما مياه الفيضان في سيارتهما في مدينة بودروم جنوب غربي تركيا.
ووفقاً لتقارير إعلامية تركية وموقع «سكاي نيوز»، فقد قتل الزوجان في الخامس والعشرين من يناير الجاري، نتيجة لجرف مياه الفيضان سيارتهما الخاصة.

شاهد عيان أبلغ الشرطة
وقالت صحيفة «حرييت» التركية الناطقة بالإنجليزية إن السائق «جاغلار بيلسيك» البالغ من العمر 27 عاماً وزوجته «بيلولا أتيك»، كانا في منطقة أكارسا عندما توقفت سيارتهما وسط مياه فيضان، قرب جدول مائي صغير.
وأبلغ رجل، شاهد المياه وهي تجرف السيارة قرب مدينة «بودروم»، الشرطة، ثم توجهت فرق الإنقاذ إلى المنطقة بحثاً عن الزوجين.

جثة الزوج مختفية
وقال المسؤولون إن «جاغلار» يعمل فنياً كهربائياً، واعتبر ميتاً، لكن لم يتم العثور على جثته، رغم جهود الإنقاذ والبحث في المنطقة، الواقعة جنوب غربي تركيا.

العثور على جثة الزوجة
الغريب في الأمر أن الشرطة تمكنت من العثور على جثة أتيك، التي كانت تعمل معلمة وتبلغ من العمر 23 عاماً، في السيارة التي جرفتها مياه الفيضان.
لكن جثة جاغلار لم يتم العثور عليها؛ لجرف مياه الفيضان لها، ومازال البحث جارياً عنها حتى إشعار آخر.
وعادة ما تحذر الأرصاد الجوية والأجهزة الأمنية في كافة دول العالم في حالة المنخفضات الجوية القوية وتطلب من مواطنيها توخي الحذر، وعدم قيادة السيارة والتنقل تحت الأمطار، خاصة في الأراضي المنخفضة؛ خشية تشكل السيول والفيضانات وحدوث خسائر بشرية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X