أسرة ومجتمع /أنت و العمل

طرق البحث عن عمل

كتابة السيرة الذاتية «أنت والعمل»
البحث عن عمل عبر منصات «أنت والعمل»

الحصول على وظيفة مناسبة مسألة تُشكّل هاجسًا لكثير من الشباب، بالتالي تُقام سباقات عدة في الشركات للوصول إلى وظيفة، لذا التقت «سيدتي» بمستشارة تطوير الأعمال ومدربة التنمية البشرية، الجوهرة بنت عبدالرحمن الغصون، لتُدلي إلينا ببعض النصائح والطرق التي تجعلك تفوز بالسباق، وتحصل على الوظيفة التي تطمح إليها.


في البداية قالت: إن العمل هو أساس الحياة التي نعيشها ونحياها اليوم، حيثُ يعتبر المصدر الرئيسي للرزق والقوت الذي يرتجيه كل إنسان على وجه الأرض، والعمل معروف للإنسان منذُ بدء الخليقة، كما يعتبر بالنسبة له أحد العوامل الرئيسية لاستمرار الحياة، وتوفير مستلزماتها.


وتطرَّقت إلى بعض النصائح الواجب على طالب العمل اتباعها، فقالت: سوق العمل ضخم، ودائمًا يبحث عن أفراد متميزين، يتمتعون بمواصفات الوظيفة المطروحة، وتمر دورة حياة التوظيف بعدة مراحل، على طالب العمل إدراكها والسعي لتحقيقها وصولاً لمبتغاه، فهناك عدة أمور يجب اتباعها، هي:


1. أن يفهم طالب الوظيفة نفسه واحتياجاته في المقام الأول، قبل البحث عن عمل.
2. التدريب الشخصي لزيادة المعرفة والاطلاع على مهارة الاتصال وبروتوكول العمل وإتيكيت الملابس.
3. بناء سيرة ذاتية احترافية، توضح ملامح الشخصية والخبرات والإنجازات.
4. تحديد منصَّات البحث التي تتمركز بها الفرص الوظيفية المعلنة.


ولم يفتها الحديث عن بعض المنصَّات الفعَّالة التي يستطيع طالب العمل استخدامها لإيجاد وظيفة، وقد لخَّصتها في الآتي:
• مواقع التوظيف مثل: بيت. كوم - Lnkedin
• الزيارات الميدانية المباشرة للشركات.
• زيارة معارض التوظيف.
• السؤال المباشر لشبكة العلاقات الشخصية.


المرحلة الأولى:
وبعد هذه الخطوات يكون الباحث عن العمل في المرحلة الأولية من رحلة البحث عن الوظيفة، والتي تتمثل في انتظار اتصال أو مراسلة إلكترونية من الشركة، وتشير هذه المرحلة إلى اجتياز 50 في المائة من المشوار الوظيفي، وإن السيرة الذاتية قد انتهى مشوارها هنا.


المرحلة الثانية:
تبدأ المرحلة الثانية بالاستعداد النفسي والجسدي للمقابلة الشخصية التي هي أهم مراحل التوظيف بعد السيرة الذاتية، وهي - غالبًا - تعتمد على طريقة حديثك وكلامك، ودائمًا ما تبدأ المقابلات الوظيفية بطرح سؤال عام، هو: «حدثني عن نفسك».
هذا السؤال البسيط في الطرح العميق في المعنى، يقيس عدة جوانب تهم صاحب العمل، الذي يهدف إلى قياس شخصية المتقدم، ومعرفة كيف يمكن للشركة أو المؤسسة أن تستفيد منه، لذا على طالب العمل التركيز عند الإجابة، وعليه مراعاة الآتي:
1. هدوء الأعصاب وارتخاء الأحبال الصوتية.
2. أن تستغرق مدة الإجابة ما بين 30 ثانية إلى دقيقتين.
3. تسليط الضوء على الخبرات والإمكانات اللازمة لشغل الوظيفة المتقدم لها.


وفي الختام هناك وصفة نجاح تتكون من أربعة مكونات أساسية، هي: «اختر مهنة تحبها، وامنحها أفضل ما لديك، واغتنم الفرصة التي تلوح لك، وكن أحد أفراد الفريق».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X