أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

محاكمة مليونير يبيع المخدرات على أنها علاج للسرطان

"دافيد نواكيس"
الدكتور "رودني سميث"
مقر المحكمة
الحكم على "دافيد نواكيس"

حاكمت وزارة حقوق الإنسان الأمريكية، مالتي مليونير يبيع المخدرات كعلاج للسرطان، بالسجن لمدة 15 شهرًا.
وبحسب موقع "ديلي ميرور"، وصف قاضي المتهم "دافيد نواكيس" (65 عامًا) بأنه "شخصية مركزية" في منظمة تصنع وتبيع العقار "GcMAF".
حيث قامت شركته على موقعها الإلكتروني بمخاطبة أولئك الذين يكافحون السرطان عن طريق العلاج الكيميائي، انه مضيعة للمال؛ إذ أنه يدمر جهاز المناعة، بينما يقوم الـ"GcMAF" بإعادة بنائه، وبمجرد الحصول على "GcMAF" سيعالج من معظم أنواع السرطان.
وحصل "نواكيس"، من والدرشاري بولاية كنت، أيضًا على حكم بالسجن لمدة ثلاثة أشهر متتالية، بتهمة غسل الأموال.
وكان قد أخبر "نواكيس" المحكمة بأن شركته Immuno Biotech باعت منتج الدم البشري من خلال موقعه على الإنترنت إلى ما يقدر بنحو 10000 شخص.
ويقول القاضي "نيكولاس لورين سميث" إن عقوبة السجن لمدة 15 شهرًا لـ"نواكيس" والدكتور "رودنى سميث" (55 عامًا) لمدة ثمانية أشهر؛ لدوره في تصنيع المخدرات، بتهمة توفير منتج يسمى "GcMAF"، والذي يَدّعي أنه علاج لمجموعة كبيرة من الأمراض الخطيرة، بما في ذلك السرطان والتصلب المتعدد، وفيروس نقص المناعة البشرية والتوحد.
ويتعلق ذلك الحكم بالتحقيق الذي أجرته وزارة حقوق الإنسان والهجرة في التصنيع والبيع والبيع غير المصرح به، الذى يعتبر خرقًا واضحًا للقانون.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X