أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

ما هو نوع الخلاف العائلي الذي تسبب بانتقال الأمير هاري وميغان إلى منزل جديد؟

الدوقة ميغان والدوقة كيت مختلفتان بذوقهما في ارتداء الملابس وفي تعاملهما مع وسائل الإعلام
توتر الأميرين وليام وهاري وراء انتقال هاري إلى مقر إقامته الجديد في الريف
جناح الأمير هاري وميغان في أراضي قصر كينسنغتون
منزل فروغمور الريفي مقر إقامة هاري وميغان الجديد
التقط الزوجان دوق ودوقة ساسيكس هاري وميغان صور خطوبتهما في منزلهما فروغمور الريفي
سكان قصر كينسنغتون

الخلافات داخل الأسرة البريطانية المالكة ليست أمراً غير مألوف، بل هو أمر عادي في كل عائلة ملكية عبر قرون وعقود من الزمن.
فلا أمير يشبه الآخر، ولا زوجة أمير تشبه الأخرى، ويبدو أن وجود زوجات الأمراء الأخوة في قصر واحد، يسبب التوتر للجميع، خاصةً بعد إظهار الصحافة ميلها للمنضمة حديثاً للأسرة البريطانية المالكة الممثلة الأميركية السابقة ميغان ماركل، زوجة الأمير الأصغر هاري، وتتبعها الدائم والدقيق لأخبارها وجولاتها الخارجية برفقة زوجها الأمير هاري.
توتر كبير
ويبدو أن العلاقة بين زوجتيّ أميري بريطانيا، وليام وهاري، «متوترة»، وهو ما تسبب في مغادرة الأمير هاري وزوجته ميغان لقصر كينسنغتون. ونقلت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، عن مصدر داخل القصر: أن كيت ميدلتون، وميغان ماركل، شخصيتان مختلفتان لا ينسجمان مع بعضهما البعض. وصدر خبر رسمي قبل أيام، يؤكد فيه قصر كينسنغتون مغادرة دوق ودوقة ساسيكس الأمير هاري وزوجته ميغان قصر كينسنغتون، والانتقال لمنزل «فروغمور» الريفي في وندسور الذي يبعد 32 كيلومتراً عن كينسنغتون، ويتكون من 10 غرف نوم.
الدوقتان مختلفتان
وتقول مصادر داخلية: أن من الواضح جداً، الاختلاف في شخصيتي كيت وميغان، حتى في الملابس التي يرتدينها، وطريقة تعاملهما مع وسائل الإعلام.
وقالت المصادر: إن وليام وكيت لهما شعبية كبيرة بين طاقم العمل التابع للعائلة المالكة، بينما قد تكون ميغان فظة أحياناً مع بعض أعضاء طاقم العمل. الاختلاف في شخصيات الزوجات قد يبعد الأميرين عن بعضهم البعض، وهو الأمر المتوقع مع انشغال كل منهم بمهامه الملكية الخاصة، وحياته الزوجية.
ويعيش الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل حالياً في جناح نوتينغهام في أراضي قصر كينسنغتون، وكانا يخططان لأخذ جناح رئيسي فسيح داخل القصر استعداداً لوصول طفلهما الأول في ربيع 2019 القادم، لكن الدوق والدوقة فضلا الابتعاد، والانتقال إلى منزل فروغمور الريفي في وندسور الذي له مكانة خاصة جداً لديهما.
قرار الابتعاد مشترك بين هاري وميغان
ويقال أيضاً أن ميغان ماركل «37 عاماً»، وهاري «34 عاماً»، يرغبان في الابتعاد أكثر عن الأمير وليام وزوجته كيت ميدلتون، ويشعر الأميران وليام وهاري، أن الوقت قد حان لإنهاء شراكتهما، وسط أنباء حول توتر علاقتهما أكثر من أي وقت آخر.
وتوقع العديد من متابعي العائلة المالكة البريطانية، انتقال هاري وميغان إلى الجناح رقم 1 في قصر كينسنغتون، الذي يشغله حاليا ابن عم الملكة إليزابيث دوق غلوستر «74 عاماً» وزوجته الدنمركية بيرجيت «72 عاماً»، والذي يحتوي على باب يجمعه بجناح الأمير وليام وكيت، إلا أن هاري وميغان لا يريدان العيش إلى جانبهما.
مكانة منزل فروغمور
ولمنزل« فروغمور» الريفي في وندسور، الذي سيكون مقر إقامة الأمير هاري وزوجته ميغان الجديد، قيمة عاطفية كبيرة لدى هاري وميغان، فهو عدا عن كونه هدية من الملكة إليزابيث الثانية، جدة الأمير هاري، فهو يحمل ذكريات لن ينساها الزوجان، متمثلة بصور خطوبتهما حيث التقطاها فيه، إلى جانب حفل زفافهما الذي أقيم فيه بعد انتهاء المراسم في قلعة وندسور.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X