أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

تنتحلان صفة طبيبتيْ إدمان بمعاونة تشكيل عصابي

كشفت أجهزة الأمن عن حيلة سيدتين تنتحلان صفة طبيبتيْ علاج الإدمان، ويعاونهما عصابة مكونة من 4 أفراد، وأنشأ المتهمون مركزيْن لعلاج الإدمان في محافظة الإسكندرية، لكن الشرطة داهمتهما، وألقت القبض على المتهمين.
وبحسب معلومات وتحريات أجهزة البحث الجنائي، أثبتت قيام بعض العناصر الإجرامية بالنصب والاحتيال على المواطنين، والاستيلاء منهم على مبالغ مالية، مُنتحلين صفة أطباء متخصصين في الطب النفسي وعلاج الإدمان، وإنشاء مراكز لعلاج الإدمان بمناطق نائية وإدارتها بدون ترخيص من الجهات المختصة واستقبال العديد من المرضى واحتجازهم، بزعم علاجهم من الإدمان بدون إشراف طبي متخصص.
وشكّل قطاع الأمن العام فريق بحث، بمشاركة أمن الإسكندرية، توصلت جهوده إلى صحة التحريات، وتبيّن أن المتهمين هم كل من: «زينب. م» 35 سنة، سبق اتهامها في 3 قضايا متنوعة، و«هبة.إ» 34 سنة، محكوم عليها غيابيًا في قضية «تبديد» بعقوبة الحبس لمدة سنتين، و«علي.إ» 40 سنة، عامل سبق اتهامه في قضية «سلاح»، و«محمد.أ»، 38 سنة، عاطل، سبق اتهامه في قضية تجارة المخدرات، و«خالد. س»، سبق اتهامه في قضية اتجار في المواد المخدرة، و«طلعت. ف» 32 سنة، عامل، و«محمد.أ» 31 سنة.
وتبين أن المتهمين استأجروا فيلتين بمنطقة كينج مريوط، وقاموا تجهيزهما بالعيادات الخارجية للكشف، وقاعات دراسية، وأخرى للطعام وأماكن للإعاشة، باعتبارهما مركزيْن لعلاج الإدمان، مقابل حصولهم على 15 ألف جنيه شهريًا من كل فرد يرغب في العلاج من الإدمان.
عقب تقنين الإجراءات، بالتنسيق مع مسؤولي مديرية الشؤون الصحية بالإسكندرية، تم استهداف المركزين، وتم ضبط المتهمين من الأول إلى الثالث؛ أثناء إدارتهم مركزًا لعلاج السيدات من الإدمان، والمتهمين من الخامس إلى السابع؛ أثناء إدارتهم مركزًا لعلاج الرجال من الإدمان.
واعترف المتهمون بارتكاب الواقعة، كما تم ضبط 18 سيدة داخل المركز الأول، و16 رجلاً داخل الثاني، وتم التواصل مع ذويهم، وتسليمهم عقب توقيع الكشف الطبي عليهم بمعرفة لجنة طبية مختصة، وتسليم كميات كبيرة من الأدوية المُدرجة بجدول المخدرات.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X