فن ومشاهير /سينما وتلفزيون

بحضور أبطال العمل ...فيلم " شباب شياب " يحقق المعادلة الصعبة في الكويت

صورة جماعية لأبطال فيلم " شباب شياب "
لقطات من الفيلم
بوستر فيلم شباب شياب
سعد الفرج متحدثاً إلى "سيدتي"
لقطات من الفيلم
فؤاد علي يتحدث عن الفيلم
فؤاد علي برفقة زوجته هيا عبدالسلام
منصور الفيلي يتحدث عن دوره
المخرج ياسر الياسري وحوار مع "سيدتي"
لقطات من الفيلم
لقطات من الفيلم
سعد الفرج مع أحفاده

خلال عرض خاص أقيم في سينما " فوكس " فرع الكويت ، وبحضور مجموعة كبيرة من الإعلاميين والمهتمين بالسينما ،انطلق مساء الاول من أمس العرض السينمائي الإماراتي الجديد لفيلم شباب شياب في دور عرض السينما الكويتية .

العمل من بطولة سعد الفرج،سلوم حداد،منصور الفيلي،مرعي الحليان،فؤاد علي ، ليلى عبدالله ، سيناريو وإخراج ياسر الياسري ومأخوذ من فكرة قديمة تم تطويرها للشاعر كريم العراقي .
وتواجد في العرض الخاص أبطال ومخرج العمل ومنهم الفنان القدير سعد الفرج والفنان منصور الفيلي والفنان فؤاد علي ترافقه زوجته الفنانة هيا عبدالسلام وأيضاً مخرج العمل ياسر الياسري والعديد من الضيوف .

أول فيلم رعب إماراتي ينطلق في الصالات العربية


وتدور أحداث الفيلم الذي تم تصويره في دولة الإمارات حول أربعة رجال يعيشون أيامهم الأخيرة ،لكن تحدث مفاجأة تعيدهم للأضواء من جديد ، فيواجه هؤلاء الأصدقاء المسنين أياماً متشابهة خالية من أي أمور إيجابية حيث الروتين الممل الذي يعانونه بشكل يومي في دار المسنين حتى يفاجأ أحدهم بأنه قد ورث ثروة كبيرة تغريهم بمطاردة أحلامهم المنسية في مغامرة بشوارع دبي،كما أن الفيلم يدعم عدة مواضيع انسانية وأهمها الصداقة والعطاء وحب الخير للآخرين .

هذا وقد تحدثنا الى مخرج العمل ياسر الياسري الذي قال عن هذه التجربة : "فيلم شباب شياب هو أول أفلامي الطويلة وهذا في حد ذاته يعتبر تحدياً من نوع خاص فبعد ما يقارب خمسة عشر عاماً من العمل في المسلسلات والفيديو كليبات والإعلانات والأفلام القصيرة كان هاجس الفيلم الطويل يراودني دوماً مع مسؤولية اختيار العمل المناسب والقصة الأمثل ، وفي يوم من الأيام كان اللقاء مع الشاعر الكبير كريم العراقي الذي زارني في المكتب وقدم لي كتابه الجديد والذي هو عبارة عن مجموعة لقصص قصيرة واختار أن يخبرني شفهياً بقصة واحدة وهي "ميراث شباب شياب". وبينما هو يتحدث بتلك الكلمات القليلة وجدت أنا فيلمي التالي.

وبالفعل تفاوضت معه حينها واخذت القصة القصيرة وبعد مدة ليست بالقصيرة استمرت لعامين كاملين من الكتابة حينها ولد معي فيلم شباب شياب ،ولا أخفي سعادتي عندما تم عرض الفيلم في العديد من عواصم الوطن العربي ومن بينها العراق وأيضاً هي لحظة فخور بها أن أكون مع عمالقة في الفن العربي ومشاركتي لهم فرحة عرض الفيلم للجمهور وكونت معهم فريقاً يتسم بالمحبة والتطلع إلى صناعة مختلفة وأشكر الجميع بما فيهم شركائي في الفيلم".

"أبجدية الأبوة" أفضل فيلم إماراتي في مهرجان أبو ظبي ...


أما الفنان سعد الفرج فقد قال : "تشرفت بالمشاركة في بطولة الفيلم إلى جانب كل من الفنانين سلوم حداد ومرعي الحليان ومنصور الفيلي وفؤاد علي وليلى عبدالله والمخرج ياسر الياسري وتدور أحداث الفيلم حول 4 رجال مسنين يمضون السنوات المتبقية من حياتهم مغمومين وحزينين في دار الرعاية إلى اللحظة التي يبتسم الحظ لهم على نحو غير متوقع ، وأقدم شخصية أبو حسن الفلكي المهتم بعلم الفلك ، الذي تحدث له عدة مفارقات تجربه على أن يتصرف بشكل مغاير عن المألوف" .
وأضاف : "سعدت بردود الأفعال أبان عرض الفيلم في دولة الإمارات وكذلك فرحت للغاية أن جميع التذاكر قد نفذت من مراكز البيع في المملكة العربية السعودية لمدة أسبوعين متتاليين وهذا وأتمنى أن يجد الفيلم طريقه للعرض في عدد من المهرجانات والأسواق العالمية".

أما الفنان فؤاد علي الذي يعيش حالة من السعادة الغامرة فقد قال : "إنها لفرصة كبيرة أن أشارك في فيلم أبطاله القديرين سعد الفرج وسلوم حداد اللذين أعتبرهما حالة خاصة في الصعيد الفني ،كما أن الفيلم يناقش فئة مهمة من المجتمع تلاشت وهُمشت في إيقاع الحياة السريع ولم يتصد لها أحد ليسمع همومها وتطلعاتها، "شباب شياب " رحلة جميلة كبرت معي وتعلمت منها الكثير وبمساعدة طاقم التمثيل الذي يشكل نخبة من أهم الفنانين في المنطقة".
الجدير بالذكر أن الفيلم من تقديم شركة إيمج نيشن أبوظبي وإنتاج رامي ياسين من شركة بريك آوت فيلمز وستار شيب إنترتينمت، بالتعاون مع الفيلي والياسري، وتتولى شركة تنوير للأفلام توزيع العمل في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X