أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

شاهد.. «دبّ صغير» يمتلك إرادة كبيرة للنجاة يشعل مواقع التواصل

الأم تراقب صغيرها
الدب الصغير على وشك الوصول
يصارعان حتى ينجحا في النجاة
الصغير الشجاع نجح أخيراً بالوصول
الدبة الأم من الفيديو
الدبة الأم وصغيرها يتسلقان المنحدر الثلجي
الدب الصغير يحاول تسلق المنحدر

اجتاح مقطع فيديو مصوَّر لـ«دب صغير» يحاول الوصول إلى أمه عبر تسلق منحدر ثلجي شديد الانحدار، مختلف شبكات التواصل الاجتماعي حول العالم، حيث أظهر مقطع الفيديو الذي التقطته طائرة «درون»، في إحدى غابات روسيا، أنثى الدب مع صغيرها وهما يحاولان تسلق المنحدر القاسي الذي كان يغطيه الثلج بأكمله، وذلك بحسب ما نشره موقع «عربي بوست».

ويُظهر مقطع الفيديو أيضاً، الأم بعد أن نجحت في الوصول إلى أعلى المنحدر، بينما شوهد صغيرها وهو يقترب أكثر من مرة إلى أعلى المنحدر، ويظل يحاول بعد كل مرة يسقط فيها إلى الأسفل، ويظل كذلك دون كلل أو ملل، والدبة الأم تنتظره في الأعلى، وتشاهد محاولاته المتكررة.
في المرة الأخيرة التي «سحل» فيها الدب الصغير إلى الأسفل، عاد بقوة كبيرة ليعيد الكرة كلها من البداية، وكان يبدو عليه الحماسة والخوف في الوقت نفسه، وكانت تظهر أمه وهي بحالة من القلق الشديد خلال مراقبتها له، لكن هذه المرة الأخيرة كانت هي الناجحة، حيث تمكن هذا الصغير الشجاع من النجاح بالصعود إلى أعلى المنحدر الثلجي، ليرافق أمه ويذهبا بعيداً بين الأشجار، ويختفيان عن الأنظار لحظتها.
علماء الأحياء.. غاضبون
ويتابع «عربي بوست»، أنه وبعد أن قامت صفحة « زيا تونغ Ziya Tong»، بنشر الفيديو على صفحتها عبر موقع تويتر للمرة الأولى، أعيد نشره بعد ذلك مئات آلاف المرات، لكن الفيديو تعرَّض للنقد وموجة غضب عارمة من قبل علماء الأحياء البرية وخبراء آخرين، إذ قال عالم البيئة البرية «مارك ديتمير» حول ما حدث: «الفيديو يُظهر أنثى دب مذعورة، وصغيرها الذي يحاول الوصول إليها». مُشيراً إلى أن هذا الذعر الذي أصاب الأم وصغيرها، جاء بسبب الطريقة التي تتحرك بها طائرة الـ«درون» التي صورت المقطع. إذ إن ظهور الطائرة التي كانت تراقبهما جعل الدبَّ الصغير خائفاً، وهو ما كان يمكن أن يؤدي لوفاته نتيجة السقوط من المنحدر والفشل من اللحاق بأمه.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X