أسرة ومجتمع /شخصية اليوم

نشوى الرويني تنال جائزة الأم تيريزا للعدالة الاجتماعية

نشوة وفرحة التتويج
نشوة الرويني بدأت مسارها المهني بالإعلام في بداية دراستها الجامعية ثم اقتحمت عالم الأعمال
نشوة تلقي كلمتها في حفل تتويجها
نشوة الرويني لحظة التتويج بالجائزة
نشوة لا تدخر جهدًا في الاحتراق من أجل الأعمال الخيرية
نشوة الرويني.. مسار حافل بالنجاح والتألق

خطفت سيدة الأعمال المصرية نشوى الرويني جائزة الأم تيريزا للعدالة الاجتماعية لعام 2018، حيث وقع الاختيار عليها لتنال هذا التقدير الرفيع؛ عرفانًا بجهودها المعتبرة في مجال الأعمال الخيرية، وكذا سهرها المستمر؛ من أجل تحسين ظروف حياة النساء والأطفال في منطقة الشرق الأوسط، إلى جانب عملها اللافت؛ بهدف تحسين صورة المرأة في الشرق الأوسط.

حماية الفتيات
وتلقت سيدة الأعمال نشوى الرويني الجائزة المميزة من طرف شري توشار أرون غاندي، حفيد المهاتما غاندي، خلال حفل كبير نظمته مؤسسة «هارموني» في مدينة مومباي الهندية، حيث سجل حضور سعادة محمد الجلعة، قنصل الإمارات في مومباي. علمًا بأن هذا التكريم نظم خلال مؤتمر أقامته المؤسسة بعنوان «احمِها ومكّنها»؛ بهدف تسليط الضوء على حماية وتمكين الفتيات، علمًا بأن نشوة الرويني تعد أول إماراتية تنال هذه الجائزة.

وعقب التتويج، لم تُخفِ نشوى الرويني، عضوة مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة بيراميديا ورئيسة مجلس إدارة مؤسسة «نشوى» للأعمال الخيرية في الإمارات، أن هذه الالتفاتة تجعلها تتذكر باستمرار ضرورة مواصلة جهود العمل الخيري، حيث قالت: «إنه لشرف عظيم أن أفوز بهذا التكريم الذي هو في الواقع فوز وتكريم للإمارات، التي عودتنا ألا نقبل بغير المركز الأول، وقدمت لنا كل أنواع الدعم والعناية، خاصة (أم الإمارات) الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، التي وضعت للمرأة في الإمارات منهاج نجاح، ودعمتها محليًا وإقليميًا ودوليًا؛ لتحصد أعلى المراكز وتحقق أهدافها، وتكون جزءًا لا يتجزأ من مسيرة التطور والازدهار، وأتمنى أن يكون هذا هو حال جميع النساء والفتيات في المنطقة».

العطاء والتضحية
وأثنت الرويني بالموازاة مع ذلك كثيرًا على الأم تيريزا، مؤكدة: «إن الأم تيريزا واحدة من النماذج التي أعتبرها قدوة لي، وأتطلع إلى أن أكون مثلها في العطاء والتضحية.. من واجبي أن أرد للمجتمع جميله، وخاصة النساء والفتيات، اللاتي أسعى لأن يعشن حياة صحية، وألا يتعرضن لأي شكل من أشكال الظلم أو التعسف، وسأواصل العمل لتحقيق هذا الهدف، خاصة في منطقة الشرق الأوسط».

يذكر أنه توّج بجائزة الأم تيريزا التذكارية للعدالة الاجتماعية هذا العام، إلى جانب نشوى الرويني، مجموعة من الشخصيات التي ناصرت قضايا المرأة حول العالم، نذكر منهم نادية مراد، والطبيب دنيس موكويجي؛ الفائزيْن بجائزة نوبل للسلام لعام 2018، الدكتورة أوبي إزيكويسيلي المرشحة للرئاسة في نيجيريا، إلى جانب الراهبة لوسي كوريان، سلمان صوفي، ولاكسي آغاروال؛ ضحية هجوم الأسيد في الهند.

في حين كان من ضمن أهم الأسماء التي فازت بالجائزة في الدورات السابقة، نذكر الشيخ عبد الله بن زايد بن سلطان آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي في دولة الإمارات العربية المتحدة، ومهاتير محمد، والدالاي لاما، وبالإضافة إلى الفائزة بجائزة نوبل مالالا يوسفزاي. والجدير بالإشارة أن الرويني منذ عام 2013، لم تغب عن قائمة مجلس فوربس لأقوى 100 سيدة أعمال عربية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X