أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

في مكة: وكيل مدرسة يجبر طلابًا على خلع أحذيتهم ووضعها في براميل القمامة

للمعلم أو قائد المدرسة الحق في تأديب الطلبة، وتوجيههم لكن بأسلوب تربوي لا يؤذيهم نفسيًّا أو بدنيًّا؛ إلا أنّ وكيل مدرسة في مكة طبق على بعض الطلاب عقابًا عرضهم للسخرية من قبل أصدقائهم، وأثار غضب أولياء الأمور، حيث قام بإجبار عدد من الطلاب على إكمال يومهم الدراسي حفاة الأقدام، وذلك بعد أن قام بسحب أحذيتهم من أرجلهم أثناء طابور الصباح ووضعها في براميل القمامة، الأمر الذي استدعى الإدارة العامة للتعليم بمنطقة ‏مكة المكرمة للتحقيق مع وكيل مدرسة.
وقد أوضح والد أحد الطلاب قائلًا:" عند حضور ابني لطابور الصباح فاجأه وكيل المدرسة، وقام بسحب الأحذية من الطلاب ووضعها في برميل القمامة، وقال "عليكم أن تكملوا يومكم الدراسي حفاة القدمين" فما كان منهم إلا أن أكملوا اليوم الدراسي كما أراد، مما عرضهم لحرج كبير أمام زملائهم الطلاب ومعلميهم، إضافة إلى عدم قدرتهم على الذهاب إلى دورات المياه حفاة القدمين، وأصبحوا مادة للسخرية في المدرسة ما أثر في نفسياتهم بين زملائهم. وفي نهاية الدوام ذهبوا للبحث عن أحذيتهم بين أكوام القمامة ولكن لم يجدوها فعادوا إلى منازلهم حفاة مع شدة حرارة الإسفلت والجو حتى وصلوا في حالة من الإنهاك والإعياء، فهل هذا إجراء تربوي يرضاه مدير التعليم بمكة ووزير التربية والتعليم، ويرضاه ولاة أمرنا لأبنائهم الطلاب إننا نطالب بحقنا ومحاسبة المتسبب في إيقاع الأذى بنا".
من جانبها علقت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة ‏مكة المكرمة على الواقعة، وأوضحت أنها ترفض مثل هذه التصرفات والاجتهادات الخاطئة،‏ ‏وستنظر بعين الاعتبار في ما تناقله الطلاب خلال هذه الحادثة وتحقق في الموضوع، وبعدها ستتخذ الإجراءات التربوية المناسبة التي تكفل عدم حدوثها مرة أخرى.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X