أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

السعودية أسيل الحمد تقود أكبرَ موكبٍ نسائي في الشرق الأوسط

كجزء من فعالية "يلا بنات"، شاركت أسيل الحمد في ندوة مناقشة
شهدت الفعالية إقامة أكبر موكب نسائي شامل ضمَّ أكثر من 400 مشارِكَة
من ندوة مناقشة فعالية "يلا بنات"
فعالية "يلا بنات"
ندوة مناقشة فعالية "يلا بنات"
أكبر وأكثر الفعاليات تميُّزًا بمملكة البحرين

أقيمت فعالية "يلا بنات" -أكبر وأكثر الفعاليات تميُّزًا بمملكة البحرين- يوم الجمعة الماضي، على حلبة البحرين الدولية؛ حيث شهدت الفعالية إقامة أكبر موكب نسائي شامل ضمَّ أكثر من 400 مشارِكَة، بقيادة سفيرة فعالية "يلا بنات" المهندسة أسيل الحمد، والداعمة الأولى لرياضة السيارات النسائية بالمملكة العربية السعودية ودول الخليج، حيث طافت هذه السيارات حول حلبة البحرين الدولية المخصَّصة لبطولات الفورميلا 1.
وشاركت أسيل الحمد قيادةَ المسيرة كلٌّ من السيدة مارتينا القصاب الرئيس التنفيذي لـ"يلا بنات"، وسائقة السباقات آمنة القبيسي من دولة الإمارات العربية المتحدة، ومن المتوقع أن يتمَّ إدراج هذا الإنجاز في موسوعة جينيس للأرقام القياسية، كأكبر موكب سيارات في العالم بقيادة النساء على حلبة سباق.
وكجزء من فعالية "يلا بنات"، شاركت أسيل الحمد في ندوة مناقشة، إلى جانب عدد من المتحدثات من سيدات أعمال وذوي الخبرات والأكثر تأثيرًا في منطقة الخليج العربي، واللاتي شاركْنَ الجمهور أبرز مراحل رحلتهم نحو النجاح. وخلال الندوة تطرَّقَت المهندسة أسيل الحمد إلى التحديات والإنجازات والخبرات التي اكتسبتها في طريقها للنجاح، ابتداءً من تأسيسها لشركتها المتخصصة بمجال هندسة التصميم الداخلي، إلى شغفها وخبرتها بعالم رياضة السيارات، والذي أَوْصَلَهَا إلى أن تكون أول امرأة تحصل على عضوية مجلس إدارة الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية، بالإضافة إلى عضوية الاتحاد الدولي للسيارات، وأول امرأة سعودية وعربية تقود سيارة سباقات الفورميلا 1، وذلك بهدف تمكين المرأة؛ سواء في المملكة العربية السعودية أو في منطقة العالم العربي.
وتعليقًا على مشاركتها، قالت أسيل الحمد "إن فعالية (يلا بنات) هي من أهم الفعاليات التي تهدف إلى تمكين المرأة في المنطقة، وقد تشرفتُ بدعوتي لأكون سفيرة لهذه الفعالية؛ حيث أتشارك مع هذه المبادرة نفس الأهداف، من حيث تمكين المرأة بتَحْفِيزِها للتميز، والقيادة لتحقيق النجاح، سواء على الصعيد الشخصي والمهني".
وأضافت قائلة: "إن مشاركتي وقيادة أكبر موكب نسائي بحلبة سباق لأول مرة في المنطقة، وحتى في العالم، هو إنجاز ليس لي فقط، أو لفعالية "يلا بنات"، بل هو إنجاز لكل امرأة في المنطقة تسعى لتحقيق أهدافها وأحلامها. وانطلاقًا من اهتمامي الشخصي بهذه الفعالية، بادرتُ بدعوة العديد من السيدات السعوديات؛ للمشاركة في هذا الإنجاز غير المسبوق، وكنت سعيدة جدًّا لحضورهنَّ، وفخورة بتمثيلنا لبلدنا الغالية. وأتوجَّه بالشكر الخاص لصاحبة فكرة "يلا بنات"، السيدة مارتينا القصاب، وفريق عمل الفعالية؛ على مجهودهم وإخلاصهم لنجاح هذه المبادرة، وإعطائي الفرصة للمشاركة بهذا الحدث التاريخي. وأيضًا أشكر حلبة البحرين الدولية برئاسة الشيخ سلمان بن عيسى آل خليفة، الداعم للشباب ورياضة السيارات؛ على استضافتهم لهذه الفعالية الأولى من نوعها، وليس ذلك مستغربًا؛ لكَوْنِ مملكة البحرين رائدة في تاريخ رياضة السيارات على مستوى الشرق الأوسط. وأتطلع للمشاركة في المزيد من هذه الفعاليات والأنشطة في المملكة العربية السعودية ودول الخليج.
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X