أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

دراسة: الشخص الودود أكثر عرضة لإشهار إفلاسه عن غيره

شخصية ودودة
شخص ودود - تعبيرية

كشفت دراسة علمية حديثة، أن الشخص "الودود" أكثر عرضة للمعاناة من الناحية المادية، وقد يصل إلى درجة إعلان إفلاسه، عن الشخص الذي لا يهتم بمراعاة مشاعر الآخرين.

وأوضح الباحثون الذين أجروا الدراسة، أن الأفراد الأكثر ودًا، هم أكثر عرضة للمعاناة المالية عن أقرانهم، لأن الأمور المادية ليست مهمه بالنسبة لهم.

وقالت ساندرا ماتز، الأستاذة المساعدة في إدارة الأعمال في جامعة كولومبيا: "انصب اهتمامنا على تفهم ما إذا كان التمتع بشخصية لطيفة ودافئة، ما يصفه الأكاديميون في أبحاثهم بشخصية المواطن المحبوب، كان مرتبطًا بنتائج مادية سلبية".

كما أجرى المؤلف المشارك في الدراسة جو جلادستون، المحاضر في جامعة لندن، سلسلة من الدراسات التي تضمنت بيانات أكثر من 3 مليون مشارك، حيث سعى الباحثان إلى اكتشاف ما إذا كان الأفراد اللطفاء والمحبوبون أكثر عرضة لمشاكل مالية بسبب أساليبهم التفاوضية المتراخية، والتأكيد الأقل على أهمية المال في حياتهم.

وبالفعل، وجدوا أن الودّ كان مرتبطًا بمؤشرات الأزمات المادية، مثل انخفاض المدخرات، وارتفاع الديون وارتفاع معدلات العجز عن السداد، بما قد يؤدي إلى إشهار الإفلاس.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X