أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

قفز من الطابق الخامس هربًا من الشرطة؛ فمات

مسرح الجريمة

حاول رجل أعمال الهروب من الشرطة عندما شعر بوجود قوة أمنية أمام منزله في كمبوند مدينتي بالقاهرة الجديدة؛ فقفز من الطابق الخامس من شرفة منزله؛ محاولاً الاختباء في شرفة إحدى الشقق أسفل شقته؛ فسقط على الأرض وفارق الحياة في الحال.
وقررت نيابة القاهرة الجديدة، برئاسة المستشار محمد سلامة، تشريح جثة رجل الأعمال لبيان أسباب وفاته، بعد أن قفز من الطابق الخامس هربًا من الشرطة التي داهمت شقته في مدينته لضبطه تنفيذًا للحكم القضائي الصادر بحقه في قضية مخدرات، بالسجن لمدة 3 سنوات من محافظة الإسكندرية،
وقررت النيابة إخلاء سبيل أفراد القوة من سرايا النيابة، عقب الانتهاء من سماع أقوالهم، واستدعت النيابة أسرة المتوفى لسماع أقوالها في الحادث، وهي تابعة لمباحث تنفيذ الأحكام، وأن أفراد القوة توجهوا إلى شقة المتهم "محمد.ج" لضبطه، بعد أن تم رصده داخلها من جانب العناصر السرية، وعقب صعود القوة ومحاصرتها للشقة في الطابق الخامس، ومطالبته بتسليم نفسه، فوجئ أفراد القوة بسقوط المتهم على الأرض أثناء محاولته الهرب من شرفة شقته، بحسب أقوال أفراد القوة في محضر تحقيقات النيابة.
وأوضحت تحقيقات النيابة، التي أشرف عليها المستشار أحمد حنفي المحامي العام الأول، أن المتوفى "محمد.ج" صاحب مدارس "جابر" الخاصة في القاهرة الجديدة، وأنه ألقى بنفسه من شرفة منزله في القاهرة الجديدة، عندما شعر بوجود قوات الأمن أمام شقته تحاول دخولها لضبطه، وأنه يقيم في تلك الشقة هربًا من الشرطة وملاحقاتها الأمنية في الإسكندرية.
وتبين من تحريات المباحث، أن رجل الأعمال توفي في الحال عقب سقوطه على الأرض من الطابق الخامس، بسبب قوة ارتطام رأسه بالأرض؛ مما أدى إلى تكسير بالجمجمة ووفاته في الحال، وتحفظت الشرطة على جثة المتوفى حتى وصل مدير نيابة القاهرة الجديدة وناظرها، وقرر انتداب الطب الشرعي لتشريحها وموافاة النيابة بنتائج الصفة التشريحية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X