فن ومشاهير /أخبار المشاهير

ليلى اسكندر تنسى الغدر وتنطلق بسعادة نحو حياة جديدة

نشرت ليلى صورة لها من دون ماكياج تبدو فيها الهالات السوداء التي تحيط بعينيه
ليلى وزوجها يعقوب
ليلى اسكندر
ليلى اسكندر
ليلى اسكندر
ليلى اسكندر
ليلى اسكندر
يعقوب وليلى

عبّرت الفنانة ليلى اسكندر عن الأحاسيس التي تعيشها بعدما أصبحت أمًّا. وأفصحت ليلى عن نعمة الأمومة التي تعيشها، بعد أن أنجبت ابنها الأول يوسف الذي أنساها غدر الآخرين، وجعلها تتغاضى عن آراء البعض بها، والأهم من كل هذا أنها تجد نفسها أجمل النساء، بالرغم من الهالات السوداء التي تحيط بعينيها، بسبب سهرها على تربية ابنها.

وكتبت ليلى اسكندر عبر حسابها الرسمي على موقع "انستقرام"، معلقة على صورة لها من دون مكياج تُظهر الهالات السوداء تحت عينيها: "ولأول مرة أعشق السواد تحت عيناي..وكل التعب على وجهي وأرى نفسي أجمل النساء. ولأول مرة لا أبالي ما رأي فلان أو فلانة بما أنا عليه، لأنني أسعد النساء. ولأول مرة أعرف أنّ الألم هو السبيل لتنقية الروح ومباركة الحياة القادمة، وليس دراما النساء. ولأول مرة أفهم تعب السنين الكثيرة، بها الأعزاء جدًّا، غدروني جدًّا، لكنّ الله أحبني بأجمل نعمة كجميع النساء. ولأول مرة أعترف أنني ليلى جديدة أتعرّف إليها لأول مرة. صباح الخير أحبائي".

يشار إلى أنّ ليلى اسكندر وزوجها يعقوب الفرحان، رزقا بابنهما الأول يوسف قبل أسابيع عدة في أحد مستشفيات بيروت.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X