فن ومشاهير /أخبار المشاهير

المطربة بوسي تعود إلى المحاكم اليوم في جلسة "الفرصة الأخيرة".. هل تنجو من السجن؟

بوسي
بوسي
المحضر
بوسي
المحضر
المحضر
الاتفاق
المحضر
محمود الليثي
الاتفاق
بوسي
بوسي وزوجها
الاتفاق
بوسي وزوجها

قطار محاكمات المطربة الشعبية بوسي بقضية إصدار شيكات من دون رصيد، يصل اليوم الخميس إلى محطته الأخيرة، حيث تعقد محكمة جنح مستأنف النزهة، جلسة "الفرصة الأخيرة" للحكم في المعارضة الاستئنافية المقدمة من بوسي، على حكم نهائي بحبسها 9 سنوات، والحكم الصادر اليوم واجب النفاذ ولا يمكن الطعن عليه.

حبس المطربة بوسي 9 سنوات بتهمة إصدار شيكات بدون ...


جلسة اليوم تعدّ آخر فرص التقاضي المتاحة أمام المطربة الشعبية بوسي للنجاة من تنفيذ عقوبة السجن، حيث أصدرت محكمة جنح مستأنف النزهة، في 26 يوليو الماضي، حكمًا بتأييد حبسها 9 سنوات في قضية اتهامها بإصدار شيكات مزورة لطليقها.

يُذكر أنّ المطربة بوسي، كان قد صدر ضدها حكم قضائي من محكمة جنح الهرم، بالحبس 6 سنوات غيابيًّا، وكفالة 11 ألف جنيه مع إيقاف التنفيذ؛ لاتهامها بتحرير شيكات من دون رصيد، قيمتها 30 مليون جنيه، وذلك في القضيتين المقيّدتين برقم 21034 سنة 2015، والأخرى المقيدة برقم 20353 سنة 2015 لصالح زوجها السابق وليد فطين.

أسرار حبس المطربة بوسي 7 سنوات في 11 قضية شيكات ...


وطعنت بوسي بالتزوير على الشيكات المقدمة ضدها من طليقها في 5 قضايا ، وحضرت الجلسة قبل الماضية إلى محكمة مصر الجديدة، وأقرت بأنّ التوقيع الموجود على الشيكات ليس توقيعها، لتقرر المحكمة إحالتها إلى الطب الشرعي لاستكتابها، ومضاهاتها بالخط الموجود على الشيكات، كما استعانت بشهادة المنتج أحمد السبكي لتاكيد أنّ الشيكات تم تحريرها بخديعة من زوجها

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X