أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

السفارة السعودية بالأردن ترعى مهرجان الرمثا للشعر العربي

جانب آخر من حضور المهرجان
الشاعر السعودي مهدي العبار العنزي
الناقد الدكتور سليمان الأزرعي
جانب من الحضور
النابت خلال مقابلته مع التلفزيون الأردني
الشاعرة العراقية ريم قيس كبة
مدير مهرجان الرمثا للشعر محمد الزعبي
الملحق الثقافي السعودي راشد النابت من الافتتاح
مندوباً عن الأمير الحسن بن طلال، افتتح الدكتور منذر حدادين رئيس مجلس أمناء جامعة العلوم والتكنولوجيا مساء الخميس الماضي 2 آب / أغسطس 2018، في جامعة العلوم والتكنولوجيا مهرجان "الرمثا السابع عشر للشعر العربي"، وعن سفير خادم الحرمين الشريفين لدى المملكة الأردنية الهاشمية الأمير خالد بن فيصل بن تركي حضر الملحق الثقافي السعودي في الأردن راشد بن عبد الله النابت، المهرجان ينظمه منتدى الرمثا الثقافي بالتعاون مع وزارة الثقافة الأردني وبدعم من السفارة السعودية في الأردن، بمشاركة مجموعة الشعراء الأردنيين والعرب، وحضر حفل الافتتاح حشد من المواطنين والمثقفين والأدباء، ويأتي المهرجان متزامنا مع اختيار الرمثا مدينة للثقافة الأردنية.

وبدأ الحفل بعرض فيلم وثائقي عن مسيرة مهرجان الرمثا للشعر العربي، منذ بداياته وحتى دورته الحالية، واستهل الحفل بكلمة مندوب الأمير الحسن بن طلال د. حدادين، ثم ألقى مدير المهرجان محمد الزعبي كلمة أكد في أهمية المهرجان الذي تشارك فيه أكثر من عشر دول عربية.

ومن ثم أدار الناقد د. سليمان الأزرعي، الأمسية الشعرية، فكانت القراءة الأولى للشاعر السعودي مهدي العبار العنزي، فقرأ قصيدة حملت عنوان:"المحفل الكريم، مهداة إلى عمان.

أما الشاعرة العراقية ريم قيس كبة فقرأت مجموعة من القصائد المكثفة والمعبرة عن شؤون المرأة وطقوسها وهموم وهموم الوطن.

بينما قرأ الشاعر العُماني عبد الرزاق الربيعي غير قصيدة استحضر توجعات العراق وجرحه وجرح فلسطين بلغة عالية التقنية والبناء المحكم للقصيدة، ومن قصيدته التي رثى بها الشهيد الفلسطيني "يحيى عيّاش".

ومن "البحرين" قرأ الشاعر الدكتور قصيدة "حملت عنوان "صعب أن أرى" قصيدة لا تخلو الفلسفة الشعرية واللغة الحالمة، وإن الدم الحالم يستوقفه، إلا أن الشاعر تواق في رؤاه رغم كثرة السكاكين وأشفارها.

كما قرأت الشاعرة الفلسطينية فاطمة نزال مجموعة من القصائد الوجدانية والتأملية حازت على إعجاب الحضور، وشارك الشاعر الأردني نصر أيوب بعدد من القصائد الغزلية التقريرية المباشرة أمعن في الغزل، واختتم القراءات الشاعر السعودي حامد الرويلي، بقصيدة يقول فيها:
"إن كان من شعر لنقرأه معاً هاتيه لي هيا ولا تتأخري".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X