أسرة ومجتمع /شخصية اليوم

أمل الطيري.. أصغر مدربة تنمية بشرية في البحرين

أمل الطيري
مع وكيل التربية
مع وزير التربية
في إحدى ورشها
الكتاب الأول
في الشورى
مع الوالد
في احتفالات العيد الوطني
خلال مقابلة مع الموهوبين
حفل تكريم

أحلامها كثيرة، تعمل ليل نهار، وتطمح بمقابلة خبراء تنمية بشرية عرب لتستفيد من تجربتهم، تعد الخطط للفوز بجائزة حمدان بن راشد للطالب المتميز في دورتها القادمة هذا العام، وتبدو مشغولة جدًا بالقراءة والمحاضرات والورش والعمل التطوعي والمساهمات الإنسانية، وبمركز الموهوبين، الذي يضمها مع عدد من الموهوبين بالبحرين، وبكتابها الثاني الذي تستعد لإعداده، كل هذا وهي لم تتجاوز الـ 15 سنة، وبعملها المجاني في عدد من الصحف المحلية.

إنها الطالبة البحرينية أمل الطيري، أصغر مدربة تنمية بشرية في البحرين وفي الخليج والوطن العربي، استطاعت أن تسجل في مشوارها "الابداعي" العديد من الإنجازات في عمرها الفتي، وتطمح لدراسة "البرمجة العصبية الإسلامية".
"سيدتي" التقت أمل، وحاورتها لكي تعرف منها "سر" تميزها وإبداعها.

ماذا عن "أمل"؟
في عائلتي التي تتكون من ستة أفراد "أربع بنات" وولدين، أنا أصغرهم، حظينا بدعم كبير من الوالد في توجهنا إلى الدراسة والعمل والإبداع، كان والدي "الذي لم يتعلم في الجامعة"، يؤكد أن القراءة والتعليم، هما مصدر الإلهام والإبداع للبنات والأولاد، وأن العمل هو الشرف الذي يصنعه الإنسان ويضيفه لنفسه، ولذلك نشأنا نسير على هذا المبدأ، نقرأ "كالفئران" كل ما يقع تحت أيدينا، ونشارك بكافة الفعاليات المجتمعية.

تُعدين أصغر مدربة تنمية
منذ طفولتي، تعودت على أن أقرأ يوميًا، وكان التحدي بيننا نحن الأشقاء، من يقرأ أكثر، وبعد وصولي لسن الثالثة عشرة من عمري، بدأت التركيز على كتب التنمية البشرية، وخصوصًا كتب ألدكتور الراحل إبراهيم الفقي، ثم اتجهت إلى متابعة كل مايتعلق بهذا التخصص من برامج سمعية وفيديويات وكتب أجنبية، ومدربين متخصصين من العالم، وبعدها بدأت بتقديم الورش في المدارس، ثم تقديم الدورات التدريبية، ثم كان "نصي" الأول وهو كتاب "الأمل"، والذي سيتم إصداره قريبًا، وللعلم فأنا أتعامل في هذا الجانب على تحويل الفشل إلى نجاح، والتشاؤم إلى نجاح، وهو مبدأي في التدريب والعمل والحياة.

ماذا عن مسابقة حمدان بن راشد
أستعد حاليًا للمشاركة بمسابقة حمدان بن راشد للطالب المتميز، وأتمنى الفوز فيها؛ لأسجل نصرًا لبلدي ومدرستي، وبدأت ومن خلال الدورات التي نظمتها، كأساليب تنمية، سأرفقها للإنجازات والأعمال التي شاركت بها في المسابقة.

ماذا عن دعم وزارة التربية
كان لوزارة التربية والتعليم ووزيرها الدكتور ماجد بن علي النعيمي، دور كبير ومؤثر من خلال الدعم الكامل، والذي منحني أفقًا أوسع للتميز والإبداع، تم ترشيحي لأشارك بانستغرام الوزارة، وضمي كعضو لمركز الموهوبين، ويتم دعوتي لكل المؤتمرات واللقاءات والورش والدورات، وحضور جلسات مجلسي النواب والشورى، و"إنستغرام" مجلسي الشورى والنواب، وتم تكليف مركز رعاية الطلبة الموهوبين بمتابعتي، وأفتخر بأن الوزارة كتبت لمركز الموهيين رسالة عني، تقول فيها: "لقد فرضت الطالبة نفسها بقوة من خلال مشاركاتها الفعالة وتأليفها "كتاب الأمل" وإنجازاتها وأعمالها العديدة، وهي طالبة قيادية ومتميزة، تمتلك موهبة فذة وفريدة في مجال التنمية البشرية التي اكتسبتها من خلال قراءاتها المتنوعة في هذا المجال، ولقد شاركت في تحدي القراءة وتم تأهيلها لمرحلة المحافظات، بالإضافة إلى أنها امتهنت مهنة التدريب منذ الصغر.

وما هي مجالات الورش التي قدمتِها
لقد قدمت ورشًا متخصصة في التنمية البشرية وتطوير الذات، وأعددت 25 ورشة في التنمية البشرية، من ضمنها 6 ورش عن الأمل، في كل مناحي العمل والحياة والنجاح.

وماذا عن الإنجازات
وقد حصلت على المركز الأول في البحث الإجرائي "حلو نعيش بمسئولية" بالبحرين، وشاركت في العديد من الفرق الطلابية في مختلف الأنشطة الصفية والمجتمعية والخيرية والتطوعية، ومنها رئيسة المجلس الطلابي ورئيسة جماعة التوجيه المهني، ولجنة الصحافة المدرسية، ولجنة المواطنة والتراث، وفريق الارشاد الاجتماعي، الرياضة، والبيئة، ونادي القراء، وحملات إفطار صائم بالعديد من الجمعيات.
وكان لانشغالي تأثير أحيانًا على معدلاتي المدرسية، والذي جعل معدلاتي "أقل" عما كنت أطمح له، وهو 95% في كل السنين الدراسية.

الموهبة نعمة
وتضيف، الموهبة هي نعمة من الله سبحانه وتعالى، يهبها لمن يشاء، وقد أكرمني الله بنعمة الموهبة والحفظ والاطلاع، وأدعو الشباب من البنات والأولاد إلى ضرورة تنظيم الوقت وحسن إدارته؛ ليتمكنوا من تحقيق أهدافهم.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X