أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

تعرضت للإغتصاب فعوقبت بالسجن 15 عاماً.. ما السبب؟

السيدة التي أجهضت نفسها
تعرضت للإغتصاب وعوقبت بالسجن

لأن دولة السلفادور تحرم الاجهاض، قضت إمراة تدعى مايرا فيغيرو (34 عاماً) من مدينة سان سلفادور، 15 عاماً في السجن من أصل 30 سنة، حكم عليها بها بعد أن أقدمت على إجهاض نفسها، عقب تعرضها للاغتصاب.

وقالت فيغيرو بعد خروجها من السجن: "أنا سعيدة جداً بعودتي إلى عائلتي".

وتعرضت مايرا فيغيرو للاغتصاب عندما كانت في التاسعة عشر من عمرها، ما أدى إلى حدوث حمل وأصيبت بعدها بنزيف، ونقلت على الفور إلى المستشفى، ليتوفى الجنين، وتم اتهامها بأنها تعمدت إجهاض نفسها.

ووفقا لموقع "news1130"، فإن القضاء في مدينة سان سلفادور قرر بعد هذه الفترة الإفراج عن السيدة بعد ان خفضت عقوبتها إلى 15 عاماً بدلاً من 30 عاماً.

ويعتبر الإجهاض جريمة قتل لذلك يفرض عقوبة على كل سيدة ترتكبه، من 30 عاماً إلى 50 عاماً، ولكن واقعة هذه السيدة كانت غريبة حيث صدر ضدها حكم بالسجن 30 عاما، رغم أن هذا الحمل ناتج من تعرضها لجريمة اغتصاب.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X