أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

رئيس نادٍ لكرة القدم يتهجم على حكم المباراة بسلاح ناري

رئيس نادي باوك الغاضب
رئيس النادي وحراسه الشخصيين
لحظة تهجم إيفان سافيديس وحراسه على الحكم
خلال التهجم على حكم المباراة
رئيس النادي إيفان سافيديس وبجانبه السلاح

لطالما كانت لعبة كرة القدم، هي الرياضة الأكثر انتشاراً في مختلف دول العالم، والتي تأخذ حصة الأسد من الشغف الرياضي لدى الجماهير والمتابعين، هذا الشغف الذي قد يقودهم إلى الجنون أحياناً بالكثير من أشكاله المختلفة، ولأننا نتابع ونعيش مع هذه اللعبة الأشهر بشكل يومي، فإننا كل يوم سنرى قصة جديدة، وجنوناً آخراً يُضاف إلى تاريخ الساحرة المستديرة.

وآخر هذه القصص الجنونية، جاء إلينا خلال الأيام الماضية من اليونان، حيث قام رئيس أحد الأندية التي تلعب بالدوري اليوناني للدرجة الممتازة، بأن نزل إلى أرضية الملعب هو ومن معه من حُراس شخصيين، وهم مدججين بالأسلحة، والغضب يتقافز من عيونهم بعد أن ألغى حكم المباراة هدفاً لفريقهم بداعي التسلل، الأمر الذي دفع رئيس النادي وحراسه إلى التهجم على حكم المباراة وإشهار أسلحتهم في وجهه.

وفي التفاصيل التي نقلتها عدد من وسائل الإعلام اليونانية، أن "إيفان سافيديس" رئيس نادي "باوك سالونيكا"، قام باقتحام أرضية ملعب "تومبا" وهو يحمل سلاحه الشخصي، وحوله عدد من الحراس الشخصيين يحمونه، والذين كانوا بدورهم أيضاً مدججين بالأسحة الآلية والعادية، وحاولوا التهجم والإعتداء على حكم المباراة "جورجيوس كومينيس"، بعد أن قام بإلغاء هدف لفريقهم "باوك سالونيكا" ضد الفريق الخصم "أيك أثينا" بداعي التسلسل.

وعقب قيام الحكم "كومينيس" بإلغاء الهدف لصالح فريق "باوك سالونيكا"، ونزول رئيس النادي "سافيدس" وحراسه الشخصيين وإشهارهم أسلحتهم على الحكم، تم إلغاء المباراة على الفور، حيث كانت النتيجة حينها هي التعادل الإيجابي بهدف لكل فريق، وسيتم انتظار قرار الإتحاد اليوناني فيما يخص هذه الواقعة الغريبة، والتي حملت نوعاً من الجنون الغير المعهود في ملاعب كرة القدم، حيث من المتوقع أن تُنزل الجهات المختصة باللعبة، أشد العقوبات بحق رئيس النادي ومن معه، وبالتأكيد أن النادي نفسه ستطاله هذه العقوبات أيضاً.

ومن الجدير بالذكر، بأن فريق "باوك سالونيكا" كان معاقباً قبل هذه المبارة بوقت قصير فقط، بدفع غرامة قدرها 30 ألف يورو، بالإضافة إلى خوضه مبارتين متتاليتين بدون وجود جمهوره، بعد أن قام أحد مشجعي النادي بالتهجم والإعتداء على مدرب فريق "أوليمبياكوس"، المدرب الإسباني "أوسكار غارسيا جونينت"، خلال المباراة التي كانت بين الفريقين ضمن منافسات الدوري في 25 شباط/ فبراير الماضي.

وتعرض مدرب فريق "أوليمبياكوس" للرشق بلفة ورقية من التي تستخدم في ماكينات تسجيل النقد الـ"كاشير"، في الوقت الذي كان فيه اللاعبون يستعدون للنزول إلى أرض الملعب لمواجهة مضيفهم "باوك سالونيكا"، في إطار الجولة الـ23 من الدوري اليوناني، الأمر الذي استدعى نقل المدرب الإسباني جارسيا للمستشفى على الوفر، حيث أصيب بتورم حاد في شفته العليا، بالإضافة إلى آلام في الفك والرقبة ودوار شديد، ليبقى تحت المراقبة الطبية حتى صباح اليوم التالي، كما أنه تم تعليق المباراة بعد هذه الحادثة وتأجيلها.

ويُشار أن فريق "باوك سالونيكا" الذي يترأسه "إيفان سافيديس"، يحتل المركز الثالث في ترتيب الدوري اليوناني للدرجة الممتازة، وذلك برصيد 49 نقطة، بينما يتصدر فريق "أيك أثينا" الدوري اليونانى برصيد 54 نقطة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X