صحة ورشاقة /الصحة العامة

اتحاد عربي لنقابات مختبرات طب الأسنان يهدف إلى تطوير المهنة وحماية المرضى

أعضاء الاتحاد العربي لنقابات مختبرات الأسنان
أثناء زيارتهم لرئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون

عقد الاتحاد العربي لنقابات مختبرات طب الأسنان، برئاسة رئيس الاتحاد العربي نقيب الأردن مازن الحولي، لقاءًا تشاوريًّا في بيروت بتاريخ 11 يناير 2018، في فندق لانكستر- الحازمية، بمشاركة الدول الأعضاء: الأردن، ولبنان، وفلسطين، ومصر، وسوريا، والعراق، وتونس، والسودان.

شكر النقيب الحولي بدايةً البلد المضيف، وتحدّث عن زيارة رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون، مثنيًا على دوره الوطني.

ثمَّ تمّ قبول انضمام أعضاء جدد إلى الاتحاد، وانتخاب رئيس جديد للاتحاد لمدة سنة كاملة، هو نقيب السودان محيي الدين جبريل علي دينق، ونقيب تونس عدنان حميدة نائبًا له. فيما عُيّن نقيب لبنان جمال محمد الحاج أمينًا عامًّا للاتحاد لمدة ثلاث سنوات.

تقدّم الأمين العام النقيب جمال محمد الحاج بالشكر لفخامة الرئيس ميشال عون على دعمه للاتحاد العربي، ورعايته لمؤتمر النقابة العلمي الذي سيُعقد بين 26-28 أبريل المقبل. كما شكر الحضور، وعرض أهداف الاتحاد الآيلة إلى التواصل في ما بين الدول المشاركة في هذا اللقاء التشاوري، لدعم الاتحاد في المحافل العربية والدولية لمختبرات طب الأسنان.
في الختام، تمَّ تحديد اجتماع جديد للاتحاد في 20 مارس 2018، وذلك خلال انعقاد مؤتمر الأردن العلمي.

وفي حوار مع ممثلي وسائل الاعلام، وردًّا على سؤال حول مدى إفادة المريض من هذا الإتحاد العربي، أجاب النقيب: "سيصار إلى تبادل الخبرات بين فنّيي العالم العربي من أعضاء الاتحاد، وستتم الإضاءة على مشاكل المهنة عبر وسائل الاعلام في كل مرة، لإعطاء صورة أنصع للجميع حول أفكارنا كفنيي أسنان. وكي يصار إلى تثقيف المريض حول البدائل والمواد التي تُغرس في فمه، لتتكون لديه فكرة أوضح، ويصبح أكثر دراية قبل الإقدام على أي عمل طبي لدى طبيب الأسنان".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X