أسرة ومجتمع /فعاليات ومناسبات

"فيزا فور ميوزيك" تحتفي بإفريقيا وتلغي حدود العالم

معرض للآلات الموسيقية
الجمهور عند مدخل المسرح visa for music
استعراض ببهو المسرح لإحدى الفرق الإفريقية
استعراض فني شعبي إفريقي عند مدخل المسرح
إحدى الفرق المشاركة
إحدى المشاركات بزي بلدها
فرقة من التراث المغربي
عاشت العاصمة الرباط أربعة أيام على إيقاع موسيقى متنوعة وذلك في إطار الدورة الرابعة لملتقى "visa for music"، حيث تلونت إيقاعات الموسيقى الإفريقية بكل مشاربها وأعلنت الاحتفال على خشبة مسرح محمد الخامس. تضمن برنامج الحفل تكريم المغني والملحن فانسان أحيهيهينينو، العضو المؤسس لأوركسترا بولي ريتمو، والخبير في إدارة الفن والثقافة مامو دافي (مالي) رئيس مؤسسة مهرجان "على نهر النيجر"، والمغنية الشعبية خديجة البيضاوية، وتابو أوزيزا (كينيا) المؤسس والمدير التنفيذي ل"كيتيبول للموسيقى".
كما شهد الملتقى ندوات تخص كيفية تقديم الدعم للفنون والثقافة في المغرب العربي والشرق الأوسط، ودور التحديات الحالية والمستقبلية للصناعات الإبداعية في رسم السياسات الثقافية، ومكاتب الموسيقى أدوات ناجعة لتعزيز الثقافة، والموسيقى بإفريقيا بين الاتجاه والتقليد، والمساهمة الفعلية للفاعلين الثقافيين المقيمين في الخارج في تنمية الثقافة الوطنية.
ونظمت بالمناسبة ورشات وتكوينات موجهة للشباب المنخرط في المجال الثقافي من قبيل ورشات الإدارة الفنية والإضاءة وإدارة أعمال الفنانين ومستقبل الرقمية، والإدارة الثقافية (كيفية تكييف المشروع مع المتطلبات الجديدة) والتدريب الدرامي ورقصة الدبكة وسرد القصص في صناعة الموسيقى.
وشارك من المغرب فرق عديدة منها "مقام"، و "الموتشو أكا موبيديك"، و"كناوة راسين"، و"درعة ترايبس"، و"إنوراز"، و"بلاك جاكوار"، و"جهان بوغرين"، و"خنساء باطما"، و"فريد غنام". كما أحيى عدد كبير من فرق الشباب من مختلف دول إفريقيا سهرات ألهبت الجمهور الحاضر بكثافة إلى جانب فرق من فرنسا وبلجيكا وفلسطين والبرتغال واليابان وكوريا.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X