لايف ستايل /سياحة وسفر

سياحة: المسافرون من السعودية يختارون "جورجيا" صيفًا

"جورجيا" تعدّ من الوجهات السياحية الأكثر زيارة من المقبلين من السعودية، أخيرًا
بحيرة "ريتسا" تتمركز في الجزء الشمالي الغربي من "جورجيا"
في جزيرة "جيكل"، مرافق للعب الـ"غولف" ومناطق للتخييم
نظرة إلى حديقة "فورسيث"، وهي الأكبر لناحية المساحة، في الجزء التاريخي من "سافانا"

تُسجّل "جورجيا" إقبالًا من السائحين الآتين إليها من السعودية صيفًا، لكونها تتمتّع بمناخ أوروبا وتتطلّب رصد ميزانية معقولة، من دون الحاجة إلى زيارة السفارة الجورجية أو المكتب القنصلي لاستصدار تأشيرة قصيرة الأجل لحملة الجنسيّة السعودية. وتشمل العناوين السياحيّة الأكثر زيارةً، في "جورجيا":

| حديقة "فورسيث": في الجزء التاريخيّ من منطقة "سافانا"، "فورسيث" هي الأكبر مساحةً. وتضمّ نافورةً ضخمةً في القسم الشمالي منها، فضلًا عن مسارات المشي ومقهى ومنطقة للعب الأطفال وملاعب كرة المضرب (تنس) وكرة السلّة، بالإضافة إلى مناطق مخصصة لكرة القدم والـ"فريسبي". وهي محور التفاعل الاجتماعي، نظرًا لوفرة الحفلات الموسيقيّة والرياضيّة والترفيهيّة، التي تُنظّم فيها. وتستقبل الزائرين، يوميًّا، من السابعة صباحًا حتى التاسعة مساءً. علمًا بأنه تقام سوق المزارعين كلّ سبت، في الحديقة.


| جزيرة "جيكل": تُعرف أيضًا باسم "جزيرة المليونيرات"، وهي تشمل منتجعًا ومتنزهات طبيعية، فضلًا عن مرافق لعب الـ"غولف" ومناطق التخييم. هناك، تتكوّن المنطقة التاريخية من عدد من المباني، التي يعود تاريخها إلى أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين. وتعدّ "جيكل" موطن الحيوانات البرية، كالثدييات والزواحف والطيور.


| بحيرة "ريتسا": في جبال القوقاز، وتحديدًا في الجزء الشمالي الغربي من "جورجيا"، تحيط الغابات الجبلية المختلطة بالبحيرة، وتتألق المروج عند السفح. و"ريتسا"، هي واحدة من البحيرات الأعمق في "جورجيا"، إذ يصل عمقها إلى 116 مترًا، وغنيّة بسمك السلمون المرقّط. وهناك، يُسجّل متوسّط درجة الحرارة السنوية في المنطقة 7.8 درجات مئوية، وتصل الحرارة في يناير/كانون الثاني إلى -1.1 درجة مئوية، فيما ترتفع في أغسطس/آب إلى 17.8 درجة مئوية.



 تغني مجموعة من النشاطات الرحلة السياحيّة إلى "جورجيا"، وأبرزها:
| تناول الخوخ اللذيذ، إذ يتوفّر في "جورجيا" أكثر من أربعين نوعًا من هذه الثمرة، وذلك منذ منتصف مايو/أيار وحتى أغسطس/آب، في معظم البساتين الواقعة في "كراوفورد". ولا بدّ من زيارة أقدم وأكبر بساتين الخوخ في "جورجيا"، ولاسيما مزارع "ديكي" في "موزيلا".
| التجذيف في مستنقع "أوكيفينوكي". علمًا بأن المغامرين يقصدون "جورجيا" للتجذيف في المستنقع المائي الأكبر، والمتمثّل في متنزّه "أوكيفينوكي" الوطني الواقع في جنوب شرق "جورجيا"، إذ يمتدّ هذا الأخير على أكثر من 400.000 فدّان، تملؤها أشجار السرو وزنابق الماء والبراري والتماسيح والطيور والدببة.
| زيارة حمّامات المياه الحارّة في محلة "ميدان" و"أبانتوباني".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X