أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

صخر دائري على سطح المريخ يثير حيرة العلماء

الصخور التي أثارت العلماء
لم تكن من تشكيلات الطبيعة

صخور مرتبة على شكل دائري، التقطت على سطح المريخ، أثارت حيرة العلماء، بعد أن بثها موقع ناسا، حيث التقطتها مركبة Curiosity الجوالة بالطاقة النووية منذ منتصف 2012 على سطح المريخ، واستغربها حتى علماء الوكالة الفضائية الأميركية أنفسهم، وثارت لها حماسة الفضوليين وصيادي الأشكال الغريبة على أديم الكوكب الأحمر.
أوّل بعضهم هذا الشكل بأن التشكيل الصخري هو «اصطناعي» وليس طبيعيًا، ويؤكدون أن المريخ كان عامرًا بالحياة، وتسكنه كائنات أقامت فيه حضارة انقرضت بنكبة فلكية ما قبل ملايين القرون، وما هذه الأحجار المرتبة على شكل دائرة بانتظام دقيق، إلا بقية بناء كان على الكوكب وطمرت بقاياه رمال حملتها رياح عاتيات طوال أحقاب سحيقة، ولم يبق ظاهرًا منه إلا ما صورته «كيوريوسيتي» في القرن الحادي والعشرين من زمن الأرض.
فيما اعتبرها البعض الآخر أنها «مختلفة عن الفوهات» التي يحدثها ارتطام الكويكبات بسطح المريخ أو القمر وبقية أجرام النظام الشمسي، فيما فسر الآخرون التشكيل الحجري بأنه من فعل الطبيعة الجيولوجية للكوكب، أو من فعل رياح وأعاصير، خصوصًا أن حجم الدائرة غير معروف؛ لأن «ناسا» لم تذكر كم هو قطرها، مع أنه يبدو أقل من متر واحد، يؤكد ذلك حجم الأحجار والصخور القريبة منها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X