أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

أسترالية تجوب 300 كيلومتر في مصر من أجل المياه

جولي والجهة المستضيفة
جولي في المؤتمر الصحافي
جولي وهي تجري

مينا جولي محامية أسترالية شابة ورائدة عالمية قامت بمبادرة «4run water». حيث قامت جولي بزيارة مصر، ضمن مبادرتها الطموحة التي أطلقتها قبل وقت سابق لتغيير المفاهيم العالمية حول استخدام واستهلاك المياه، والتركيز على الهدف السادس من أهداف الأمم المتحدة والذي يحث العالم على «ضمان توافر المياه وخدمات الصرف الصحي للجميع».
مينا جولي قامت بالجري لمسافة 300 كيلو متر في الأقصر وأسوان والقاهرة
وقد علقت مينا جولي على المبادرة قائلة: «إن مشكلة ندرة المياة العالمية هي فرصة للابتكار والريادة. إذا لم تتكاتف كافة الأطراف لحل هذه المشكلة فإننا بصدد مواجهة أزمة عالمية يصعب حلها بحلول عام 2030 حيث سيفوق الطلب على المياة الكميات والموارد المتوفرة بنسبة 40%». وذكرت أنه حسب الإحصائيات العالمية الأخيرة، هناك 650 مليون شخص حول العالم يعيشون بدون ماء وبحلول عام 2025 سيعاني ثلث سكان العالم من هذه المشكلة
وقالت «جولي»، إن مبادرة «الجري من أجل المياه» تهدف إلى نشر الوعي وتوفير حلول تساهم بفاعلية في حل أزمة ندرة المياة العالمية، لافتة إلى أن المبادرة العالمية تبلغ مسافتها 1048 ميلاً وهو ما يعادل 40 مارثون في 40 يومًا بـ«6 قارات حول العالم»
يذكر أن مينا جولي أسست منظمة «ثيرست» في اليوم العالمي للمياه عام 2012، وتتركز رؤية المنظمة في تكوين قاعدة من الأبطال من الأفراد والشركات للعمل سويًا على تغيير العادات الاستهلاكية للشعوب وجذب المستهلك نحو المنتجات المستدامة للمياه.
وأطلقت الناشطة الأسترالية، البالغة من العمر 46 عامًا، مبادرتها نهاية مارس الماضي، وتتضمن رحلة المبادرة الرائدة الجري بطول الأنهار في البرازيل وأستراليا والصين ومصر والمملكة المتحدة على مدى ستة أسابيع للفت الأنظار إلى هدف المبادرة النبيل ودعوة كافة الجهات المعنية للتكاتف لضمان توافر مياه نظيفة وصرف صحي للجميع، مؤكدة أن «مصر تأتي في المحطة قبل الأخيرة لرحلتها التنموية، والتي بدأت على ضفاف النيل في الأقصر وأسوان 22 من الشهر الجاري وانتهت بالقاهرة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X