أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

تناول الطعام من المنزل يكافح البدانة

الطعام غير المطهو في المنزل ربما يكون أقل من الناحية الصحية
وجود صلة بين زيادة تناول الطعام مع الأسرة وتراجع البدانة

الكثير من الدراسات تؤكد مشاكل الوجبات السريعة لصحة الإنسان، ولكن في دراسة جديدة أثبتت أن البالغين الذين لا يشاهدون التلفاز على الإطلاق خلال الوجبات الأسرية ومعظم طعامهم مطهو في البيت يقل لديهم بشكل كبير احتمال إصابتهم بالبدانة.
وأشارت أبحاث سابقة إلى وجود صلة بين زيادة تناول الطعام مع الأسرة وتراجع البدانة، ولكن في الدراسة الحالية، التي شملت أكثر من 1200 شخص من سكان ولاية أوهايو يأكلون في البيت بدلاً من الخارج ودون مشاهدة التلفاز، ارتبط ذلك بتراجع خطر الإصابة بالبدانة بصرف النظر عن عدد مرات تواجد الأسرة.
وخلص باحثون إلى أنه قد يكون من الصعب على بعض الأسر الاجتماع يومياً على مائدة الطعام، ولكن ربما يستطيعون اتباع عادات صحية على نحو أكبر خلال الوجبات، التي يجتمعون حولها، وذلك وفقاً لـ"رويترز".
وقالت كبيرة معدي الدراسة: إن أساليب الأسر خلال تناول الطعام تتفاوت، وربما تكون مرتبطة ببدانة البالغين، مشيرة إلى أن البالغين يأكلون أكثر عندما يشاهدون التلفاز، كما أن الطعام غير المطهو في المنزل ربما يكون أقل من الناحية الصحية من الطعام الذي يُطهى في المنزل.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X