أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

أرادت أن تلقن زوجها درساً في "سوء الحظ".. ففازت بمليون دولار

مليون دولار

أرادت سيدة أمريكية أن تلقن زوجها درساً في أن مسابقات الحظ و اللوتري و اليانصيب مضيعة للمال والوقت، فضاعفت ثمن شراء اليانصيب لتثبت له أن لا فائدة مطلقاً من هذا الأمر، إلا أن ما حدث كان العكس تماماً لتجد نفسها أمام حظ سعيد فقد أصبحت مليونيرة بعد أن ربحت مليون دولار بسبب اليانصيب.
وفي التفاصيل، فإن السيدة وتدعى "غليندا بلاكويل ليستر"، 57 عاماً، من كارولينا الشمالية بالولايات المتحدة، لم تكن تؤمن بهذه المسابقات وترفض دائماً المشاركة في فيها، حيث أن هذه المسابقات من وجهة نظرها أمور مشكوك فيها ولا يمكن أن تأتي بالحظ لأي كان، في حين أن زوجها يرغب في ذلك ويطمح في الفوز ذات يوم.
وكانت دائماً تنصح زوجها بالادخار وأن يحتفظ بالمال بدلاً من إضاعته في تذاكر اليانصيب، ولكنه لم يكن يقتنع بكلامها.
إلى أن جاء يوم السبت الماضي وهو اليوم الذي طلب فيه منها زوجها أن تشتري له تذاكر آرسنال لليانصيب، فقررت نكاية فيه أن تضاعف المبلغ المدفوع وتشتري تذكرة من فئة 10 دولارات، وكانت تريد أن تظهر لزوجها أنه لا يمكن الفوز، قائلة له "انظر هكذا يكون التبذير".
وقالت السيدة "ليستر"، وفقاً لـ"سي إن إن"، كنت أريد أن أكون قاسية جداً معه بأن أريه مباشرة أن لا شيء يجدي، وأنه مهما جربت المسح على ورقة اليانصيب فإن الرقم سيكون كاسداً، وأضافت، أنها ليست نادمة الآن على إضاعة المال، بعد أن ربحت مليون دولار.
وأشارت، إلى أنها تستعد لشراء بيت وأرض ومساعدة ابنتها، كما ستوفر بعضاً منه لاثنين من حفيداتها للدراسة الجامعية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X