أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

500 مليون ريال إنفاق السعوديين على عطور العيد

مبيعات العطور الشرقية

بلغ حجم سوق العود والعطور بالسعودية خلال شهر رمضان، نحو 500 مليون ريال، وتحتلُّ العطور ما يقارب 30% من حجم السوق السعودي والخليجي، الذي يقدَّر بـ 2.5 مليار ريال سنوياً، وينمو بشكلٍ كبير في المواسم والأعياد، وذلك حسب مختصون في العطور الشرقية.
ومن جانبه أكد خبير سوق العود والعنبر والمسك، عماد إدريس، وفقاً لـ"المدينة"، أن العطورات الغربية سحبت البساط من تحت أقدام العود والعنبر، حيث يتفاوت سعر التولة لدهن العود الطبيعي ما بين 1000 ريال إلى 3000 ريال، إذ يعتمد ذلك على نوعية الجودة وقوة الرائحة وإمكانية بقائها لفترة أطول، مؤكداً أن هناك درجات متفاوتة لدهن العود منها الشيوخ والمعتق والملكي والأميري وغيرها، وكلما زاد التركيز وزكاء الرائحة زاد السعر.
وأشار إلى أن شهر رمضان هو الموسم الرئيس لسوق العود والعطور الشرقية، خاصة في ظل زيادة استهلاك الأفراد من تلك النوعية للعطور، موضحاً أن مكة المكرمة، والمدينة المنورة، تتصدران مدن المملكة من حيث استهلاك العود ومشتقاته، ومن ثم تأتي الرياض.
ولفت إدريس إلى أن المملكة تستورد العود والعنبر ومشتقاته من اندونيسيا، إذ يأتي منها 60% من حجم المستورد، والهند، بعدها ماليزيا، وكمبوديا، وبورما، وتايلاند، والصين، وبقية دول شرق آسيا.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X