أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

تفتيش الجوال سبب 20% من قضايا الطلاق في السعودية

الشيخ عبدالله المطلق
تفتيش الجوال سبب 20 في المائة من قضايا الطلاق في السعودية

ارتفعت مؤخراً نسب حالات الطلاق في السعودية، حيث سجلت تزايداً مستمراً، وتعددت أسبابها، وجاء في مقدمتها تجسس الزوجة على زوجها بتفتيش جواله.
عليه، حذر الشيخ عبدالله المطلق، عضو هيئة كبار العلماء والمستشار في الديوان الملكي، خلال حديثه في برنامج الإفتاء، الزوجات من البحث والتفتيش في الهواتف المحمولة لأزواجهن، كاشفاً عن أن 20% من قضايا الطلاق التي تأتيهم في الرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء تكون بسبب مثل هذه السلوكيات بين الزوجين.
واعتبر الشيخ المطلق تفتيش الزوجة هاتف زوجها المحمول "تجسساً"، ولا يجوز، والعكس صحيح، وأنه سبب من أسباب المشكلات التي تؤدي إلى الطلاق، وذلك لأنه قد يحوي أشياء ربما لا يجب للطرف الآخر الاطلاع عليها، مضيفاً أن قضايا الطلاق التي تأتي إلى الإفتاء يعود سبب 20% منها إلى تفتيش أحدهما هاتف الطرف الآخر، والله سبحانه وتعالى يقول: "ولا تجسسوا ولا يغتب بعضكم بعضاً". وهذا النوع من التجسس حرام، وهو سبب من أسباب المشكلات التي تحدث بينهما، كما أن التجسس كبيرة من كبائر الذنوب، وليس فيه خير.
مشيراً إلى أن على الزوجين الابتعاد عن الشك والتجسس على بعضهما بالبحث في الجهاز المحمول لشريك العمر، وذلك لكي تستقر حياتهما، ويثقا في بعضهما، مبيناً أن مثل هذه التصرفات لا تؤدي إلا إلى الخصام.
ودعا المطلق الزوجات إلى الرفق بالأزواج من حيث النفقة، والاقتصاد في الصرف، وعدم تحميلهم ما لا يطيقون من المصروفات والكماليات الزائدة التي تعتبر من الإسراف.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X