أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

وفاة ابنة الرئيس الفرنسي السابق، جاك شيراك

صورة قديمة نادرة لجاك شيراك مع ابنته فلورانس وهما في الطائرة
جاك شيراك وزوجته برنادات
صورة قديمة لجاك شيراك وزوجته وابنتهما، وتظهر فلورانس واقفة أقصى اليسار

توفّيت يوم الخميس الموافق 14 أبريل «نيسان» «فلورانس»، الابنة الكبرى للرئيس الفرنسي السابق «جاك شيراك»، عن عمرٍ يناهز الـ 58 عاماً، إثر أزمة قلبية لم تمهلها طويلاً، وقد وافتها المنية بعد أن مكثت في إحدى مستشفيات باريس أربعة أيام، حاول الأطباء خلالها إنقاذ حياتها، لكن سرعان ما سقطت في غيبوبة أدت إلى وفاتها.
والجدير بالذكر أن جاك شيراك، كشف في مرات نادرة عما أسماها «مأساة حياته» والتي تتعلق بمرض أصاب ابنته الكبرى «لورانس» منذ أن كان عمرها 15 عاماً؛ فقد أصابتها حمى خلفت لها انعكاسات صحية خطيرة أتلفت بعض خلايا المخ، ونتيجة ذلك أصبحت الفتاة كثيرة الاكتئاب حتى أنها حاولت الانتحار مرات كثيرة، وآخر مرة كانت محاولتها إلقاء نفسها من الدور الرابع، وظلت تعيش في الظل بعيدة عن الأضواء في شقة صغيرة تحت حراسة دائمة، وتحت مراقبة الأطباء وتأرجحت حالتها بين الشفاء نسبيّاً والمرض، ويصف الأب ابنته بأنها كانت ذكية وجميلة ومتفوقة في دراستها.
يُذكر أن جاك شيراك، قد أنجب من زوجته ابنتين فقط، هما: ««فلورانس»، و«كلود»، التي سبق أن عملت مسئولة الإعلام والتواصل في قصر الإليزيه، عندما كان والدها رئيساً لفرنسا.
ورغم مسيرة جاك شيراك السياسية الطويلة، وفترة رئاسته التي استمرت 12 عاماً، إلا أنه يعترف بأن الجرح الذي لم يندمل أبداً في حياته، هو مرض ابنته.

وجديرٌ بالذكر أن الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك، البالغ من العمر 85 عاماً، يعاني العديد من الأمراض، من بينها: «الزهايمر»، وقد حضر جنازة ابنته وهو على كرسي متحرك.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X