أسرة ومجتمع /شخصية اليوم

سارة العايد للعام الثاني سفيرة ليوم رائدات الأعمال العالمي

عندما تتميز الشخصية على جميع الأصعدة، تستحق أن تتألق وتحمل راية الريادة والقيادة، ليس على محيطها فقط، بل على أوسع نطاق.
سارة العايد، للعام الثاني على التوالي، يتم اختيارها كسفيرة ليوم رائدات الأعمال العالمي 2015 - 2016، لكن هذه المرة تعدت حدود بلادها؛ لتكون سفيرة لقارة آسيا ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
سارة من الشخصيات النسائية السعودية التي تسعى دائماً أن تكون لها بصمتها الفاعلة في مجال ريادة الأعمال وتأهيل الشباب وبنائهم وتمكينهم في المجال، هادفة لدفع عجلة التنمية الوطنية بالمملكة. نذكر أنها أطلقت من خلال شركتها «تراكس»، بالتعاون مع لجنة شابات الأعمال بالغرفة التجارية، لقاء ومسابقة ريادة الأعمال بجدة، التي ترأستها؛ لإحياء المشاريع الشابة حتى هذا العام 2015.
وفي هذا الصدد من الدعم الشبابي، سارة تشارك اليوم في لجنة تحكيم برنامج «الإصرار»، الذي أُطلق كثمرة تعاون ما بين صندوق الموارد البشرية وقناة «MBC»؛ لدعم الشباب في عمليات التوظيف والبحث عن فرص العمل، وسيتم عرض البرنامج ابتداءً من يوم الجمعة المقبل.

من هي سارة العايد؟
• سارة بنت عايد بن محمد العايد، هي الشريك المؤسس للشركة الإبداعية (تراكس).
• حتى يونيو 2012م، كانت تحتل منصب المدير العام لشركة تراكس في المقر الرئيسي بالمملكة العربية السعودية.
• من السيدات الأكثر تأثيراً في العالم العربي للأعمال العائلية، بحسب ما جاء في مجلة «فوربس» الشرق الأوسط في مارس 2013م.
• مدربة معتمدة في أساسيات الإتيكيت للنشء.
• أحد سفراء يوم رائدات الأعمال العالمي؛ لتمثل المملكة العربية السعودية لعام 2014 – 2015م.
• عضو في اللجنة الإعلامية واستشارات العلاقات العامة بالمؤسسة الخيرية الوطنية للرعاية الصحية المنزلية - بالمملكة العربية السعودية.
• عضو في لجنة شابات الأعمال بجدة، التابعة للغرفة التجارية الصناعية بجدة إلى عام 2013م.
• عضو مجلس إدارة في الجمعية الفيصلية بجدة.
• تقدم استشارات ومساندة في وضع خطط وإستراتيجيات للشركات لبناء إدارة التواصل والعلاقات العامة.
• حصلت على جائزة «سيدتي للتميز» عام 2015.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X