لايف ستايل /اتيكيت

أمور لا تغفلينها أثناء التحدث

لكل منا عاداته وطريقته في التعبير عن رأيه، سواء بالكلام أو بالحركة، وأحياناً كثيرة نجد أنفسنا نقوم بحركات لاإرادية ينتبه إليها الآخرون، بعض الحركات لها معنى عند الفتيات خاصة.
علماء النفس وجدوا تحليلات لكل حركة وفسروا معانيها الكامنة في النفس والتي قد لا يدركها الإنسان نفسه.
1-تحريك الخواتم أو الحلق:
عندما نرفع اليد إلى مستوى الأذن فهذا تعبير عن حرجنا وقلقنا من الكلام الذي نسمعه، وكأننا بذلك نريد أن نمنع أنفسنا من قسوة الكلام أو لدينا رغبة ملحّة في عدم سماعه.
2-تحريك السلسله:
من الأشياء التي تقلل من جاذبيتك النقر بأصابعك على أي شيء، أو مداومة اللعب في السلسلة في رقبتك‏، أو الإستلقاء للأمام أو الخلف
3-عض الشفاه :
نمنع أنفسنا بالقوة عن قول أي شيء وكأننا نحاول إبتلاع الكلام، وعندما تصبح هذه الحركة عادة دائمة فإنها تدل على المقاومة للانفعالات الداخلية.
4-ضم اليدين عند التحدث :
تعني هذه الحركة الرغبة الملحّة في الدفاع عن النفس وفي حمايتها من رد فعل قد يزعج الطرف الآخر وكبت ما قد يختلج بالنفس. وهذه الحركةقد تدلّ أيضا على أن المتحدّث خجول جداً وغير قادر على التحكم بنفسه أثناء مخاطبته للآخرين.
5-وضع اليدين في الجيب أثناء الحديث :
حركة تدل على موقف محدد ضد الطرف الآخر، ورغبة ملحة في عدم مصارحته والإفصاح عن ما يجول في النفس. هي حركة فيها تحدي وكبرياء ومقاومة، وكأننا بذلك نريد أن نقول افعل ما تشاء لا يهمنا!
6-شد إحدى خصلات الشعر :
يعني رفع اليد إلى مستوى الرأس تعني التواصل مع الأفكار الداخلية ، واستحضار كل جزئية في هذه الأفكار. وهذه الحركة هي إبحار مع الذات ومحاولة للاختلاء بالنفس. إذا تحولت هذه الحركة إلى عادة فهي دليل على القلق والتوتر، وكذلك عدم مداومة تنظيم شعرك بيديك أثناء وجودك مع آخرين‏.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X