أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

توقعات الجماهير لمباراة الهلال وأوراوا في نهائي آسيا

أمل إسماعيل
خالد السحيمي
إبراهيم سعد الحربي
محمد عبد الرحمن
مهرة محمد
حمد السالم

تمكَّن فريق الهلال السعودي، من قطع نصف المسافة في سعيه للفوز بكأس دوري أبطال آسيا 2019 بعد فوزه في مباراة الذهاب على نظيره أوراوا الياباني، بهدف دون مقابل، سجله البيروفي أندريه كاريلو في ملعب جامعة الملك سعود "محيط الرعب" بالعاصمة السعودية.

وسيتجدد اللقاء بينهما إياباً في اليابان، الأحد 24 نوفمبر الجاري، لتحديد بطل القارة، وليفوز الهلال بالكأس يكفيه التعادل بأي نتيجة، إن لم يكن الفوز بفارق الأهداف.
وتترقب الجماهير السعودية بحماس كبير هذه المباراة وكلها أملٌ أن يحقق "الزعيم" البطولة الأغلى على صعيد الأندية في آسيا.
"سيدتي" التقت عدداً من عشاق الرياضة في السعودية، واستطلعت آراءهم عن المباراة المصيرية المقبلة، وتوقعاتهم لنتيجتها، إضافة إلى قراءتهم مباراة الذهاب.

 


الهلال سيحقق اللقب

brhym.jpg


أكد إبراهيم سعد الحربي، موظف في القطاع الخاص، أن مباراة الإياب، ستكون صعبة جداً على الهلال، وقال: "أتمنى من جميع لاعبي فريقنا ألَّا ينخدعوا أبداً بنتيجة الذهاب، وأن يقدموا كل ما لديهم، ويلعبوا بمستوى أفضل من المستوى الذي ظهروا به في ملعب جامعة الملك سعود، وأن يستفيدوا من جميع الفرص التي يصنعونها أمام المرمى الياباني، وأرى أن الهلال قدَّم في مباراة الذهاب مستوى مشرفاً، حيث لعب بطريقة تكتيكية عالية، وساعده في ذلك ضعف الفريق الياباني وهو ما شاهده الجميع، إذ لم يبادر بالهجوم إلا بعد أن تلقَّى مرماه هدفاً، وهذا يعني أن مدرب أوراوا، كان يسعى إلى إنهاء مباراة الذهاب بالتعادل".


وكشف الحربي عن أمر يخيفه جداً في مباراة الإياب، قائلاً: "في الإياب أخشى كثيراً من تكرار كوارث التحكيم الآسيوي، الذي دائماً ما يكون سيئاً مع الفرق السعودية، ولا ننسى في هذا السياق كارثة نهائي ٢٠١٧ بين الهلال وسيدني الأسترالي، ومع ذلك أعتقد أن الهلال سيفوز بلقب 2019 بالتعادل إياباً ١-١".
ووافقه في ذلك المهندس خالد السحيمي ‏الذي أكد أن الهلال سيتوَّج بكأس البطولة بعد التعادل مع أوراوا ١-١ في الإياب.



اليابانيون لم يجازفوا في الرياض

 


وتوقع عبدالعزيز سعد، أن يكون الفوز حليف أوراوا بهدفين دون رد، أو بنتيجة ٣-١، وحصد الفريق الياباني لقب البطولة، لأنه يلعب على أرضه بطريقة قوية جداً، وهو ما ظهر في جميع المباريات التي خاضها في اليابان خلال البطولة الآسيوية، فكشف أنه توقع في مباراة الذهاب التي جرت في الرياض، أن يقدم الهلال فيها مستوى قوياً، وهو ما حدث بالفعل، قائلاً: "الهلال قدَّم إحدى أجمل مبارياته في البطولة الآسيوية، حيث لعب بأسلوب هجومي رائع، ما دفع لاعبي أوراوا إلى البقاء في منطقتهم الدفاعية، واللعب بهدف واحد، وهو المحافظة على مرماهم خالياً من الأهداف، وعدم المجازفة بالهجوم، والخروج بأقل الأضرار".

 

 


أوراوا الأفضل على أرضه

 

mhr.jpg


وافقته الرأي مهرة محمد، محللة وناقدة كروية، حول تفوق الفريق الياباني إياباً، قائلةً: "مستوى الهلال كان ممتازاً جداً في مباراة الذهاب، واستغل عاملَي الأرض والجمهور، ولعب بطريقة منظَّمة دفاعياً وهجومياً، لكنه مع الأسف لم يستفد من الفرص الكثيرة التي صنعها أمام المرمى الياباني، وما عقَّد الأمور أكثر إلغاء هدف صحيح، سجله الهلال، وعلى الرغم من أنني كنت أتمنى أن يسجل أهدافاً أكثر، لتكون مهمته أسهل إياباً في اليابان، خاصةً أن نتيجة 1-0 غير مطمئنة لجمهوره، إلا أنني أرى أن الزعيم أنجز نصف المهمة بنجاحٍ، لا سيما أن أوراوا لعب بطريقة دفاعية بحتة، واحترم خصمه كثيراً، وتعامل مع إمكاناته الهجومية جيداً، حيث أغلق ملعبه بالكامل، وحدَّ من خطورة مهاجمي الهلال وصانعي اللعب فيه، مثل كاريلو، وجيوفينكو، وسالم الدوسري، وأرى أن اليابانيين، سيستغلون عاملَي الأرض والجمهور في الإياب، وسيلعبون بطريقة مختلفة تماماً بتركيز وهدوء حتى يخطفوا هدفاً، أو هدفين قبل أن يغلقوا الدفاع، وأتوقَّع بناءً على ذلك الفوز للفريق الياباني، خاصةً أن أوراوا لعب ثلاث نهائيات، وكان دائماً ما يفوز في مباراة الإياب".


وكشفت مهرة عن أفضل طريقة يمكن من خلالها للفريق السعودي حصد اللقب، قائلةً: "أدعو الله أن ينصر فريقنا حتى يعود بالكأس الغالية إلى السعودية، ولكي يفعل ذلك عليه أن يُغلق كافة المنافذ على مهاجمي أوراوا، ويستغل فرصه جيداً".



التحكيم يظلمنا

ml.jpg


وسارت على النهج نفسه أمل إسماعيل، صحافية رياضية، إذ شكَّكت في نزاهة التحكيم الآسيوي، قائلةً: "الهلال قادر على إسعاد السعوديين والعرب جميعاً باعتلاء عرش الأندية الآسيوية، فالزعيم لديه شخصية الفريق البطل بدليل أنه ينافس دائماً على الألقاب المحلية والعربية والآسيوية، كذلك يمتلك جهازاً فنياً قوياً، وعناصر فردية مميزة، وإن حالفه الحظ، ونجا من غش التحكيم الآسيوي، فسيحصد اللقب بالتأكيد، فالفريق وصل إلى نهائي آسيا أكثر من مرة، وكان قريباً من تحقيق اللقب، لكنَّ ما منعه من حمل الكأس هو الغش التحكيمي الواضح، وهذا ما حدث أيضاً في مباراة الذهاب الأخيرة بالرياض بإلغاء هدف صحيحٍ، كان كفيلاً بتغيير الحسابات في الإياب تماماً، وأتمنى أن يكون التحكيم عادلاً في المباراة المقبلة".


وأثنت أمل على مبادرة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بتوفير أربع طائرات لنقل الجماهير السعودية إلى اليابان لتشجيع الهلال في الإياب، وقالت: "ستسهم هذه المبادرة الكريمة من ولي العهد في رفع الروح المعنوية لدى لاعبي الهلال، خاصةً أن جمهور الأزرق دائماً ما يصنع الفارق، ‏والمختلف هذه المرة أن الجمهور لن يكون هلالياً فقط، إذ ستتوحَّد ألوان جميع أنديتنا، وتصبح خضراء، تشجع ممثل الوطن الغالي الذي سيلعب باسم السعودية".



الفوز لنا

 

 

mhmd_0.jpg


وتمنى محمد عبدالرحمن، طالب، أن يحقق الهلال اللقب الآسيوي، متوقعاً أن تنتهي مباراة الإياب بفوز الأزرق على أوراوا بنتيجة 1-0.
أيضاً توقَّع حمد السالم، موظف، فوز الهلال في مباراة الإياب، خاصةً أنه قدَّم مباراة كبيرة على أرضه في الذهاب، متمنياً أن يعود لاعبو الأزرق إلى أرض الوطن حاملين الكأس الآسيوية الأغلى على صعيد الأندية لإسعاد جميع السعوديين.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X