فن ومشاهير /سينما وتلفزيون

مؤلف ممالك النار محمد سليمان عبد الملك لـ"سيدتي نت": 40 مليون دولار تكلفة المسلسل

بوستر المسلسل
مشهد من ممالك النار
بوستر المسلسل
يزن السيد وخالد النبوي
خالد النبوي
بوستر المسلسل
خالد النبوي
خالد النبوي
خالد النبوي
مشهد من ممالك النار
خالد النبوي
رفيق علي أحمد
مشهد من ممالك النار

قلما تحدث ضجة قبل عرض عمل درامي فور طرح البرومو التشويقي له، بقدر الضجة التي يثيرها بعد عرضها بأيام. ذلك ما حدث مع المسلسل التاريخي "ممالك النار" الذي يحكي تفاصيل ما قبل احتلال مصر قبل الغزو التركي لمصر والعالم الإسلامي، والذي يؤرخ للعداء التاريخي بين المماليك والعثمانيين الأتراك، الذين كانوا يحكمون ما بين الفترة 1491 و1518 في القرن السادس عشر الميلادي، والذي تدور حوله تفاصيل أحداث مسلسل «ممالك النار»، حيث يتناول المسلسل في 14 حلقة ذروة الصراع العثماني المملوكي، ثم احتلال مصر والشام على يد السلطان العثماني سليم الأول، ومن ثمة شنق طومان باي آخر سلاطين المماليك على باب زويلة وانتهاء الدولة المملوكية.

هل سيشارك أنس طيارة بمسلسل " بروكار " ؟


وقال  محمد سليمان عبد الملك، مؤلف مسلسل "ممالك النار" في تصريحات خاصة لـ"سيدتي" عن المدة التي أخذها في تأليف العمل، قائلاً: «عملت لأكثر من 6 أشهر لكتابة المسلسل ومن ثمة ظهور السيناريو للنور، حيث استعنت بورشة كتابة، وقد شاركني في الكتابة كل من زميلي أحمد بكر وحسام هلالي والشاعر أحمد ندا المتخصص في صياغة الحوار بلغة مشابهة للتي تنطق في هذا العصر المملوكي، إذ إن المنتج الإماراتي ياسر حارب كان حريصاً على ترجمة الحلقات المكتوبة، ثم إرسالها إلى استشاري سيناريو في إنجلترا بيتر ويبر؛ لرغبته في الوصول بالعمل إلى المستوى العالمي، حيث تم تصوير مشاهده بالكامل في تونس في استديوهات طارق بن عمار والتي استغرق التصوير فيها 8 أشهر، إذ شملت تلك الفترة التدريب على ركوب الخيل والمعارك، بالإضافة إلى 4 شهور لإنهاء مراحل الغرافيك والمونتاج والمكساج، وبميزانية تخطت 40 مليون دولار، وهذه تكلفة ليست بالقليلة من ديكورات وأزياء وغيرها ومكلفة جداً".

ممثل سوري يصاب خلال تصوير مسلسل " حارس القدس " فما هي التفاصيل؟

وأشار عبد الملك: "ترشيح النجم خالد النبوي كان من قبل الشركة المنتجة التي اختاراً ممثلاً يتقن العربية الفصيحة بشكل جيد، ومواصفاته الشكلية كذلك تتوافق مع مواصفات السلطان المملوكي، كما أن لديه أيضاً إسهامات قوية في الأعمال التاريخية مثل فيلم «المهاجر». بالإضافة إلى أن خالد هو من اختار شخصية طومان باي السلطان المملوكي إذ كانت من أحلامه أن يقدم هذه الشخصية التاريخية تحديداً لكي يزيل عنها غبار ادعاءات الأتراك لأنه من المعلوم أن القوي والمنتصر هو من يكتب التاريخ، حيث كان لي الشرف بأن شارك النجم خالد النبوي في عمل تاريخ بهذه القوة".

وعند سؤاله عن سبب اختيار المخرج البريطاني بيتر ويبر في المشاركة في عمل عربي تاريخي رد قائلاً: «أهم سبب هو الاستعانة بالخبرات العالمية لكي يخرج العمل على أعلى مستوى من الاحترافية والجودة، ولكي ينقلوا خبراتهم للكوادر العربية، إذ إن جميع الفنيين المشاركين بالمسلسل بريطانيون بدءاً من مدير التصوير والغرافيك ومهندسي الديكور وفنيي المعارك، وبعضهم الآخر من أستراليا وإيطاليا وكولومبيا».

وأضاف سليمان عبد الملك عند سؤاله عن تلقيه أيّ تهديدات من القضاء التركي أو حتى أيّ جهة قانونية: «لست خائفاً من أي تهديدات؛ إذ إني كتبت ما يمليه عليّ ضميري، واستندت خلال كتابتي للسيناريو إلى الكثير من المراجع المهمة في التاريخ العثماني والمملوكي، وأخص بالذكر أستاذ التاريخ دكتور صبري الدالي المتخصص في التاريخ العثماني الذي أهدانا الكثير من المراجع مثل (بدائع الزهور في وقائع الدهور) الذي يروي تفاصيل التاريخ المملوكي والمكتوب بدقة أشبه باليوميات أيام الغزو العثماني للدولة المملوكية، والذي من خلاله أعطانا تصوراً كاملاً عن حياة الناس في مصر في ذلك الوقت، ومن ثمة طبيعة السلطة والصراع الدائر وقتها. كما استعنا أيضاً بكتاب (واقعة السلطان الغوري مع سليم العثماني) لابن زمبل الرمال، الذي يعد كتاباً مهماً كانت السلطة وقتها تتعامل معه باعتباره ممنوعاً كما اعتبرت حائزه نوعاً من المقاومة الصامتة، وكذلك كتاب (مرج دابق) لصلاح عيسى. أما بالنسبة للتاريخ التركي فقد استعنا بالكتاب الإنجليزي (The making of Selim) أو (صنع سليم)، الذي كتبه أستاذ التاريخ التركي في إحدى الجامعات الأميركية، وعشرات المصادر الأخرى».

مسلسل ممالك النار يشارك في بطولته عدد كبير من الفنانين العرب، في مقدمتهم النجم المصري خالد النبوي في دور طومان باي، والسوري رشيد عساف في دور "قنصوة الغوري" عم طومان باي، والفنان السوري محمود نصر الذي يجسد السلطان سليم الأول، والفنان السوري عبد المنعم عمايري الذي يجسد شخصية بايزيد والد سليم الأول، والسورية كندة حنا في دور "دلباي" حبيبة طومان باي، والفنانة منى واصف كضيفة شرف، ينفذه 3 مخرجين هم: السوري عزام فوق العادة الذي تولى تنفيذ المشاهد الدرامية في المعارك، وهو صاحب بصمات مهمة في تنفيذ الأعمال السورية الاجتماعية والبيئة الشامية والتاريخية، والإسباني أليخاندرو توليدو الذي نفّذ المعارك الخارجيّة بمواصفات عالية الجودة تضاهى نظيراتها العالمية المنفذة في نخبة الأعمال الدرامية الحربيّة والمشاهد الحربية، أما الإشراف فيقع تحت إدارة المخرج البريطاني بيتر ويبر.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X