صحة ورشاقة /الصحة العامة

اليوم العالمي لمرض السكري : معلومات توعوية هامّة لكل شخص

يتحد ملايين الأشخاص حول العالم؛ للاحتفال باليوم العالمي لمرض السكري في 14 نوفمبر، وتدشين حملة التوعية العالمية لمجتمع السكري الذي يقوده الاتحاد الدولي للسكري. وحدد الاتحاد الدولي للسكري، ومنظمة الصحة العالمية هذا التاريخ؛ لإحياء ذكرى ميلاد فريديريك بانتين الذي أسهم مع شارلز بيست في اكتشاف مادة الأنسولين عام 1922م، علماً بأنَّ تلك المادة باتت ضرورية لبقاء مرضى السكري على قيد الحياة. ويعدُّ داء السكري أحد أهم التحديات الصحية في القرن الحادي والعشرين.

 

حقائق حول مرض السكري

اليوم العالمي لمرض السكري: حقائق هامّة
اليوم العالمي لمرض السكري: حقائق هامّة

 

 


- هناك 347 مليون شخص مصابين بداء السكري في جميع أنحاء العالم.
- صنف المختصون نمطين رئيسيين لداء السكري: السكري من النوع الأول الذي يتسم بقلة إنتاج مادة الأنسولين، والسكري من النوع الثاني الذي يحدث نتيجة استخدام الجسم لتلك المادة بشكل غير فعال.
- داء السكري سبب رئيس للعمى، والفشل الكلوي، والنوبات القلبية، والسكتات الدماغية، وبتر الأطراف السفلية.
- يُعد اتباع نظام غذائي صحي، وممارسة النشاط البدني بانتظام، والحفاظ على الوزن الطبيعي للجسم، وتجنب تعاطي التبغ، من الأمور التي يمكن أن تمنع الإصابة بداء السكري النوع الثاني، أو تأخر ظهوره.
- شخص واحد بين كل شخصين مصابين بداء السكري لم يتم تشخيصه بعد. والعلاج هو المفتاح للمساعدة في منع، أو تأخير المضاعفات التي تهدد الحياة.
- إذا لم يتم اكتشاف داء السكري من النوع الأول في وقت مبكر، فإنه يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات خطيرة.
- مرضى السكري أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بنحو ثلاث مرات.
- الفشل الكلوي أكثر شيوعاً لدى مرضى السكري بنحو عشر مرات.
- يؤدي داء السكري إلى بتر الأطراف السفلية كل 30 ثانية حول العالم.
- تسبب داء السكري في وفاة أربعة ملايين شخص حول العالم في عام 2017م.
- من المتوقع ارتفاع عدد حالات الإصابة بداء السكري إلى 522 مليون حالة بحلول عام 2030م.

 


أهداف اليوم العالمي لمرض السكري

اليوم العالمي لمرض السكري: زيادة الوعي للوقاية من المرض
اليوم العالمي لمرض السكري: زيادة الوعي للوقاية من المرض

 

- رفع مستوى الوعي حول تأثير داء السكري على الأسرة، وتشجيع التشخيص المبكر، ودعم المتضررين.
- تعزيز دور الأسرة في التثقيف الصحي في علاج داء السكري، والوقاية من مضاعفاته.
- زيادة وعي الأسرة بالعلامات التحذيرية للإصابة بداء السكري.
- موضوع شهر التوعية بمرض السكري، واليوم العالمي لمرض السكري 2019 هو الأسرة ومرض السكري.
- زيادة الوعي حول تأثير مرض السكري على الأسرة ودعم شبكة المتضررين، وتعزيز دور الأسرة في إدارة مرض السكري ورعايته والوقاية منه وتعليمه.
- تؤكد النتائج على الحاجة إلى التعليم والوعي؛ لمساعدة الناس على اكتشاف علامات التحذير من مرض السكري في وقت مبكر.
- إن قلة المعرفة بمرض السكري تعني أن اكتشاف علامات التحذير لا يمثل مشكلة للآباء فحسب، بل يمثل مشكلة تؤثر على شريحة من المجتمع. هذا مصدر قلق كبير، نظراً لوجود علامات أكثر اعتدالاً في مرض السكري من النوع 2. وهو الشكل الأكثر شيوعاً للحالة، وهو المسؤول عن نحو 90٪ من إجمالي مرض السكري. شخص واحد من كل شخصين حالياً مصاب بمرض السكري غير مشخص. الغالبية العظمى من هؤلاء لديهم مرض السكري من النوع 2.


في شهر نوفمبر من هذا العام يحث اليوم العالمي لداء السكري جميع  الأفراد إلى اختبار معرفتهم بمرض السكري وتقييم مخاطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري من خلال إختبار وتقييم على الإنترنت.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X