فن ومشاهير /مشاهير العالم

أسرار مخيفة تحيط بابن ميغان ماركل والأمير هاري

ميغان ماركل والأمير هاري وابنهما
العالم مهووس بأخبار الدوق والدوقة
آرتشي هدف للعنصرية بعد حين
يوم استقبال الامير الصغير

ينتظر معجبو الدوقة ميغان ماركل والأمير هاري، زيارة الثنائي المتوقعة قريبًا إلى أمريكا، لمناسبة عيد الشكر لإلقاء نظرة على طفلهما آرتشي، فيما كشفت مصادر إعلامية أنّ هذه الزيارة لن تكون المرة الأولى للأمير الصغير إلى ربوع الولايات المتحدة الأمريكية. فقد شهدت جوازات السفر الملكية على ذلك. فقد زار Archie بالفعل إسبانيا وجنوب أفريقيا، ويبدو أنه قام برحلة سريعة وسريّة إلى الولايات المتحدة.

وقد كشفت نجمة التنس سيرينا ويليامز في مقابلة مع  Access Hollywood أنّ دوقة ساسكس قامت برحلة سريعة إلى الولايات المتحدة في سبتمبر الماضي مع Archie، الذي كان يبلغ أربعة أشهر فقط في ذلك الوقت. بينما تم التصريح في ذلك الوقت أنّ ماركل سافرت إلى الولايات المتحدة من دون الأمير هاري وطفلها آرشي، ولكن يبدو أنّ ماركل لم تستطع أن تترك طفلها المحبوب خلفها.
ويليامز كشفت في المقابلة أنّ ماركل صديقة مخلصة يتمناها أيّ شخص. "أعتقد أنه من الرائع حقًا أن يكون لديك مجموعة من الأصدقاء المشهورين يواجهون الضغوط نفسها التي تواجهها عندما تكون تحت أعين الجمهور".

 ميغان ماركل والأمير هاري وابنهما

شبيهة ميغان ماركل سعيدة بأنها نسخة عنها وتستفيد من شبهها بها ماديًّا

لماذا ستكون حياة الطفل آرتشي معقدة؟

منذ أن دخل الطفل Archie العالم في 6 مايو 2019، بدأ يتكيّف مع الحياة خارج الرحم، بينما يتكيّف والداه مع كونهما أولياء أمور لأول مرة. "مثل أي أب، يضيء الأمير هاري وجهه عندما يتحدث عن ابنه وعن مدى فخره بزوجته"، يقول صديقه :Games contenderلن أنسى الابتسامة الصاخبة على وجهه كل ما حييت.

عندما ظهرت العائلة في أول اطلالة علنية مشتركة في قلعة وندسور،علّقت الأم الجديدة ميغان ماركل حول الأبوة والأمومة: "إنه أمر رائع. إنّه أمر رائع للغاية". وقال هاري: "الأبوة أمر رائع"، قالها الأب الجديد وهو يقترب من آرتشي. "نحن مسرورون للغاية لأن يكون لدينا باقة من الفرح الخاصة بنا، وأن نكون قادرين على قضاء بعض الأوقات الثمينة معه وهو يبدأ في النمو ببطء."
في حين أنه سيكون من المؤكد بالنسبة لوالديه وللجميع، أنّ حياة الشاب لن تكون سهلة تمامًا. وهذه هي الأسباب:

آرتشي هدف للعنصرية بعد حين

_آرتشي هدف للعنصرية:

بعد ولادة الطفل آرتشي، أكدت صحيفة نيويورك تايمز أنّ ابن ميغان وهاري هو "أول طفل مختلط الأعراق في تاريخ الملكية البريطانية الحديث". ومن هنا كانت ولادته ذات أهمية تاريخية، لكنها أيقظت أيضًا الكثير من القضايا العرقية. فيما أكدت وسائل إعلامية أخرى، على أنّه بالرغم من أنّ الطفل رمز أمل للعديد من الأشخاص الذين يعانون التمييز العرقي، إلاّ أنها أقرّت بالتعقيدات التي سيواجهها. وأوضحت أنه "لسوء الحظ، وبفضل الوضع الملكي لآرتشي، عندما يكبر، من المحتمل أن يُجبر على التعامل مع مسألة الهوية الخاصة بطريقة عامة للغاية وبشكل مدمّر. مصادر رسمية أكدت أنّ آرتشي كان هدفًا للتعليقات العنصرية منذ ولادته، وهو أمر لم تواجهه غالبية أفراد العائلة المالكة أبدًا، وقد لا يواجهونه أبدًا.

ميغان ماركل تكسر تقاليد التحية الملكية وتضحك الجمهور بموقف طريف جداً

_آرتشي لن يكون "ملكًا" بالمعنى الحرفي:

أكدت الخبيرة الملكية رويا نيكخا لـ Express، أنّ شعبية هاري في بعض الأحيان تجاوزت شعبية جدته، الملكة إليزابيث الثانية. لذلك، من المحتمل أن ترتفع شعبية Archie مع مرورالسنين. قد يكون هذا مفاجئًا لأنّ الطفل آرشي لن يكون ملكًا.
قبل ولادته، كان هناك تكهنات بأنّه قد يتبنّى لقبًا أميريًّا، لكنّ الخبراء الملكيين أكدوا منذ ذلك الحين، أنّ آرتشي ليس أميرًا ولا حتى لورد. إنه، بدلاً من ذلك، سيّد، ليس أكثر.
الخبير الملكي بيني جونور وفي تصريح له للصحيفة نفسها قال: "إنّ هاري وميغان اختارا عدم منح طفلهما لقبًا، بسبب رغبة هاري في أن يكون "ولدًا عاديًّا" طوال طفولته، لكنّ الأسباب قد تكون مختلفة".

العالم مهووس بأخبار الدوق والدوقة

_ طموحات آرتشي المهنية ستكون محدودة:


عندما يصبح آرتشي أميرًا، لن يكون أمامه خيار سوى ممارسة مهنة داخل العائلة المالكة، وقد حصل هذا الأمر مع عمّه الأمير وليام. إذ تكشف سيرة حياة الأخير، أنّه أخبر والدته عندما كان يبلغ العاشرة من العمر، أنّه يريد أن يصبح رجل شرطة وأن يعتني بها. فردّ هاري على الفور: " لا، لا تستطيع، أنت يجب أن تكون ملكًا".

_ قد لا يعرف أبدًا جدّه "لأمه"


حرص دوق ودوقة ساسكس على ضمّ والدة ميغان، دوريا راغلاند، لحياة آرتشي منذ البداية. بعد ولادة إبن الزوجين، كشف بيان من العائلة المالكة أنّ راغلاند كانت تقيم مع ابنتها وصهرها وحفيدها الأول في منزل العائلة في وندسور. ومع ذلك، فإنّ والد ميغان الغائب، توماس ماركل، لم يلتقِ الطفل الملكي حتى كتابة هذه السطور. من غير المعروف ما إذا كان هاري وميغان سوف يُمنحان الفرصة للقيام بذلك.

يوم استقبال الامير الصغير

_ ليس بريطانيًّا أصيلًا


على الرغم من أنّ آرتشي مولود في إنجلترا، فهو أمريكي من الناحية الفعلية، وذلك لأنّ والدته أمريكية - وإن كانت تعيش في الخارج. لسوء حظ آرتشي هذا يعني أنّه سيخضع لمصلحة الضرائب. بصرف النظر عن مكان وجوده، إنّ الولايات المتحدة تطلب من جميع المواطنين الأميركيين دفع الضرائب. كم الثمن؟ قال ديفيد ماك كيغان، الشريك المؤسس لـ Greenback Expat Tax Services: "سوف يعتمد الأمر حقًّا على الطريقة التي يكسب بها الطفل المال."
بعيدًا عن الأمور المالية، هل سيتقبّل البريطانيون أميرًا ذا أصول مختلطة لقيادة بلادهم؟

بعد الراحلة ديانا .. ميغان ماركل وكايت ميدلتون في الحجاب
_  موقع آرتشي في العائلة الملكية معقّد


موقع آرتشي في العائلة المالكة لا بد أن يزداد تعقيدًا مع مرورالوقت. عند ولادته، إحتلّ المركز السابع في خط الخلافة، ما يعني أنه كان بعيدًا جدًّا عن حصوله على لقب الأمير. لو أراد كل من هاري وميغان أن يحصل آرتشي على لقب ملكي، فمن المحتمل أن يعيّنه العاهل كسيّد، كحدّ أقصى كما ذكرنا سابقًا. وفقًا لغلوبال نيوز، في حال كان لدوق ودوقة ساسكس رأي في لقب إبنهما أن يكون طفلًا عاديًّا الآن... مع رأيهما أو من دونه، قد لا يكون لهما رأي في المستقبل.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X