أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

إدخال متقاعدين في الـ90 من العمر للمستشفى إثر تناولهم الكوكايين

ارتفاع نسبة علاج المسنين من اضطرابات الصحة العقلية الناتجة عن تناول الكوكايين
تعبيرية

الظن السائد عند معظم الناس أن فئة الشباب هي الأكثر إدماناً على المخدرات من باب الفضول والتجربة والتهور وصغر السن، والمفاجئ أن المتقاعدين والمتقدمين بالسن أيضاً لأسباب مختلفة يقدمون على تجربة تناول أخطر أنواع المخدرات الكوكايين، حتى من هم في التسعين من العمر، مما يتطلب المزيد من التوعية، والشمولية في رصد من يروج المخدرات بين فئات الشباب والمسنين على حد سواء.


حيث كشف تقرير طبي بريطاني عن ارتفاع نسبة تعاطي المتقدمين بالسن، حتى من هم في التسعين من العمر للكوكايين في بريطانيا، وفقاً لموقع «ميترو» البريطاني.


وذكر التقرير، أنه في عام 2018 الماضي تم إدخال 10 أشخاص تتراوح أعمارهم مابين ال90 إلى 99 عاماً إلى المستشفى؛ بسبب إصابتهم بمشاكل في الصحة العقلية لتعاطيهم مخدراً من الدرجة الأولى.


ولوحظ ارتفاع هائل في عدد الأشخاص الذين تجاوزوا سن الستين من العمر ويعالجون من اضطرابات الصحة العقلية نتيجة تعاطيهم الكوكايين إلى 379 شخصاً في عامي 2018-2019، بعدما كان العدد سابقاً أقل من ذلك بكثير، ويبلغ تقريباً حوالي 45 شخصاً في عامي 2008-2009.


وألقى الخبراء باللوم على ارتفاع نسبة تعاطي المتقاعدين المسنين للمخدرات، إلى طول عمر المتقاعدين، وانخفاض أسعار المخدرات التي تقدم لهم، ونقاء المخدرات الذي يتعاطونه، مما يسبب لهم مشاكل صعبة في الصحة العقلية ويجعلهم بحاجة لمساعدة طبية ونفسية عاجلة ومبكرة.


ووصفت الدكتورة إميلي فينش، من الكلية الملكية للأطباء النفسيين، ظاهرة ارتفاع تعاطي المسنين للمخدرات، بأنها ظاهرة مقلقة جداً.


وقالت الدكتورة النفسية إميلي فينش لصنداي تايمز: كثير من الناس لا يدركون خطورة تعاطي الكوكايين، ولا يدركون أنه يسبب مشاكل في الصحة العقلية، ولن يكونوا على خير مايرام إلا إذا دخلوا المستشفى للعلاج من اضطرابات الصحة العقلية والإدمان للشفاء تماماً.


وكشف التقرير الطبي: أن عدد الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن ال50 عاماً الذين عولجوا من اضطرابات الصحة العقلية الناتجة عن تعاطي الكوكايين، ارتفع بنسبة 800%، من 160 شخصاً قبل عقد من الزمن إلى 1460 شخصاً في العام 2019 الحالي.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X