أسرة ومجتمع /شخصية اليوم

د. عزيزة الرويس تفوز بجائزة الأمير نايف للبحوث الأمنية بدول الخليج

فازت الدكتورة عزيزة بنت سعد علي الرويس، بجائزة الأمير نايف بن عبد العزيز للبحوث الأمنية بدول الخليج العربي، وتحفل المسيرة العلمية للدكتورة عزيزة بالعديد من المناصب الرفيعة، فهي تشغل حالياً منصب أستاذ مشارك بقسم المناهج وطرق التدريس، بكلية التربية بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض، وتُوّجت تلك المسيرة بحصولها على جائزة الأمير نايف بن عبدالعزيز للبحوث الأمنية لمجلس التعاون لدول الخليج العربية.


مناصب قيادية

سبق للدكتورة عزيزة أن تقلَّدت عدداً من المناصب القيادية، فقد شغلت منصب وكيلة عمادة السنة التحضيرية بجامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز، ووكيلة قسم المناهج وطرق التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، كما شغلت منصب أستاذ مساعد بقسم المناهج وطرق التدريس بكلية التربية بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وأستاذ مساعد بقسم المناهج وطرق التدريس بكلية التربية بالخرج بجامعة الأمير سطام بن عبد العزيز، ومحاضر بقسم المناهج وطرق التدريس بكلية التربية بالخرج، ومعيد بكلية التربية بالخرج التابعة لجامعة الأمير سطام.
كما أنها مدرب معتَمَد، وحاصلة على عضوية المركز الكندي العالمي للتدريب والاستشارات، وعضو اللجنة الدائمة للإشراف على برامج الدراسات العليا بجامعة الإمام محمد بن سعود حالياً، وعضو بالفريق العلمي التخصصي في مجال اللغة الإنجليزية للإطار الوطني المرجعي لمعايير المناهج بهيئة تقويم التعليم.


رئاسة اللجان

1333.jpg


أشرفت الدكتورة عزيزة على عدد من اللجان، ورأست بعضها، حيث كانت مشرفة الجودة بقسم المناهج وطرق التدريس بجامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز عام 1437هـ، ورئيسة التربية الميدانية بقسم اللغة الإنجليزية بكلية التربية بجامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز عام 1426هـ، ورئيسة لجان رصد الاختبارات بكلية التربية بجامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز من عام 1425 – 1429هـ، ومشرفة النشاط الثقافي ومجلة كلية التربية بجامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز عام 1424 - 1426هـ.
وكانت الدكتورة عزيزة عضوة باللجنة الدائمة لتعيينات المعيدات والمحاضرات بالتخصصات التربوية، من عام 1434هـ حتى 1437هـ. وعضوة باللجنة الدائمة لتنفيذ الاتفاقية بين جامعة الأمير سطام بن عبد العزيز والإدارة العامة لمكافحة المخدرات، ومستشارة أكاديمية في مركز وفاق للخدمات التعليمية والتربوية.


دكتوراه الفلسفة في التربية

حصلت الدكتورة عزيزة على دكتوراه الفلسفة في التربية، تخصص المناهج وطرق التدريس العامة، من كلية التربية بجامعة الملك سعود بالرياض، وماجستير في التربية تخصص مناهج وطرق تدريس اللغة الإنجليزية بكلية التربية، بجامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن، وأول المؤهلات التي حصلت عليها كانت البكالوريوس التربوي في تخصص اللغة الإنجليزية، من كلية التربية بجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن.

 

خدمة المجتمع والجامعة

لدى الدكتورة عزيزة اهتمام خاص بخدمة المجتمع؛ فقد أسهمت في تأسيس جمعية تطوير وتنمية العمل الخيري بمنطقة الرياض، تحت إشراف وزارة العمل والشؤون الاجتماعية، والتي كانت ترأسها صاحبة السمو الملكي الأميرة نوف بنت مقرن بن عبدالعزيز، وبمشاركة مجموعة متميزة من الزملاء والزميلات الداعمين لتطوير العمل الخيري، حيث انطلقوا في وضع نواة جمعية؛ تستهدف الارتقاء بمجالات العمل الخيري، والجمعيات الخيرية بالرياض؛ من خلال تطوير عمل الجمعيات الخيرية بالمملكة، وتدريب كوادرها على أحدث الدورات التطويرية، وتقديم الاستشارات المجانية من مراكز استشارات معتَمَدَة لتطوير عمل الجمعيات الخيرية، كما عملت الجمعية على إطلاق جائزة الأمير مقرن بن عبدالعزيز للجمعية الخيرية الفاعلة بالمملكة سنوياً؛ لدعم التنافس بين الجمعيات الخيرية في جودة الأداء، وتحقيق الأهداف، بالإضافة إلى المشاركة في المؤتمرات والتنظيمات الخيرية، بما يعكس تطوير العمل الخيري بالمملكة.
كما أن الدكتورة عزيزة عضو مؤسس بالجمعية العمومية لتطوير وتنمية العمل الخيري بالمملكة، التابعة لوزارة الشؤون الاجتماعية.


الأبحاث والكتب العلمية

أعدَّت الدكتورة عزيزة مجموعة كبيرة من الأبحاث، بالإضافة إلى أوراق العمل، وألَّفت عدداً من الكتب، من بينها كتاب عن تحول التعليم في منطقة الخليج العربي، من إصدار دار النشر العالمية Routledge، وكتاب بعنوان «التدريس والتعلم النشط في ضوء رؤية المملكة 2030»، من إصدار مكتبة الرشد.
ونُشر لها بحث في المجلة العالمية للتربية World Journal of Education، كما نُشر لها في مجلة جامعة طيبة للعلوم التربوية، بعنوان: «فاعلية استخدام إستراتيجية K. W. L في تحصيل طالبات كلية التربية» في مقرر المناهج العامة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X