أسرة ومجتمع /مجتمع أون لاين

مريض سرطان يبتكر تطبيقًا يسمح له بإرسال رسائل إلى محبيه بعد مماته حتى بعد 50 عامًا

ملاشي دوفيلد لديه أمل بنسبة 50 بالمئة بالشفاء لكنه ابتكر تطبيقاً مميزاً
التطبيق فرصة للبقاء على التواصل مع ذكرى وصوت الميت العزيز
ملاشي ابتكر تطبيقاً يتيح له إرسال رسائل لمحبيه بعد مماته
قال ملاشي إن تسجيل رسائل صوتية سترسل لأحبته بعد موته ساعده على تخطي محنته
اعتبر البعض التطبيق أفضل من فيس تايم وسكايب
يتلقى أحبة الميت اتصالاً ثم يسمعون رسالة مسجلة من قريبهم الميت
ممكن تحميل التطبيق عبر هواتف أندرويد والآيفون

فقدان الأحبة بالموت بعد صراع طويل مع المرض؛ يترك بصمة عميقة من الحزن والوجع في قلوب محبيهم إلى الأبد، لكن ليس كل مريض يستسلم لفكرة الفراق الأبدي، هناك مرضى أكثر واقعية وتفاؤلاً، ويريدون أن يتركوا فرحاً وأملاً وصوتاً دافئاً يذكر محبيهم بهم، ويروون القليل من شوقهم إليهم وإلى حضورهم العاطفي معهم.


وأحد هؤلاء مريض سرطان، قاده تعلقه بمحبيه ورغبته بالبقاء معهم، ولو بصوته بعد رحيله وموته؛ إلى ابتكار تطبيق ذكي يسمح له بإرسال رسائل إلى محبيه بعد مماته.


وقد ابتكر أب مصاب بسرطان الجلد تطبيقاً جديداً، يسمح له بإرسال رسائل لمحبّيه بعد موته.


ووفقاً لموقع «الميرور» البريطاني، و«أليرتا» ووسائل الإعلام، أعطى الأطباء ملاشي دوفيلد أملاً بالشفاء بنسبة 50 في المئة، فقام بتسجيل رسائل صوتية لزوجته ولابنه الصغير، وطلب من ابن عمه أن يشغّلها بعد وفاته.


وفي غضون ذلك، ابتكر ملاشي دوفيلد «34 عاماً» تطبيقاً باسم «Ghost App» يتيح للمستخدمين إرسال رسائل ومقاطع فيديو حتّى بعد 50 عاماً من وفاتهم!


وأفاد ملاشي قائلاً: «لقد سجّلت رسائل لأصدقائي ولعائلتي على حاسوبي الخاص في المنزل، وسيقوم أحد أقربائي بإرسالها من هاتفي».


وأضاف: «تسجيل رسائل صوتية سترسل بعد مماتي لأحبتي ساعدني على تجاوز خوفي من الموت، وخفف عليّ وطأة محنتي الصحية، وجعلني أكثر قوة ومقاومة للمرض».


والمدهش في الأمر أنّ التطبيق هذا، باسمه الكامل «Ghost – Digital Life Goes On»؛ يتفوق على تطبيقات أخرى كـ«فيس تايم» و«سكايب»، إذ إنه يسمح للمستخدمين بتسجيل رسائل ومكالمات هاتفيّة تُرسل بتاريخ مستقبلي محدّد حتّى بعد 50 سنة من وفاة الشخص».


واللافت أنّ الأحبّاء يتلقون مكالمة هاتفية، وعندما يردون عليها تُرسل لهم رسالة من الشخص المتوفى.


وأجرى ملاشي عملية جراحية بساقه، وتم استئصال المنطقة المصابة في جلده، لكنّ هناك خوفاً من أن يكون المرض انتشر في الدم وأجزاء أخرى.


لكن العائلة تأمل بأن يُشفى خلال أشهر من العملية والجلسات العلاجية في المستشفى.


وطلب ملاشي برسائله الصوتية، التي سترسل عبر تطبيقه، من زوجته المضي في حياتها بسعادة، ومن ابنه أن يحسن رعاية والدته ويبقى بجانبها دائماً.


واعترف ملاشي بأنه أناني جداً، ويريد أن يظل جزءاً من حياة عائلته في المستقبل خاصةً في أعيادهم ومناسباتهم الخاصة.


والتطبيق متاح للتحميل عبر هواتف «أندرويد» وآيفون».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X