أسرة ومجتمع /شخصية اليوم

باربي السعودية.. دمية تكريماً للطاهية لولوة العزة

الشيف لولوة في أكاديميتها الخاصة
الشيف لولوة
الشيف لولوة مع الدمية باربي الشبيهة بها

كشفت شركة ماتيل المصنعة لدمية باربي، عن إطلاقها دمية باربي تشبه في ملامحها، زيها، وشكلها سيدة الأعمال والشيف السعودية، لولوة العزة، بإصدار حصري ووحيد في العالم، وذلك تكريماً لجهودها وتشجيعاً للفتيات السعوديات على رفع ثقتهن بأنفسهن مما سيساعدهم على تحقيق طموحاتهم وتشجيعهم ليصبحوا الجيل القادم من الطاهيات وسيدات الأعمال.



لماذا الشيف لولوة


جاء هذا الإطلاق بالتزامن مع احتفال باربي بمرور 60 عاماً على ظهورها، حيث تجسد هذه الدمية الجديدة من باربي رؤية باربي لتشجيع الفتيات على تحقيق أحلامهن وتعزيز قدراتهن وتمكينهن من اقتحام مجالات ومهن جديدة كما فعلت لولوة عند اختيارها مجال الطهي وإطلاقها لمشروعها الريادي الخاص برسالة واضحة ألهمت بها الفتيات السعوديات لتعلم فن الطهي بأسلوب مميز.


قصة نجاح


وعن ذلك تقول الشيف لولوة ل "سيدتي": سعيدة حقاً بانضمامي لقائمة ماتيل باربي للنساء المُلهمات، وأعتبر ذلك إنجازاً كبيراً بالنسبة لي، فأنا لست مبتدئة فقد كنت أول شيف سعودية تُنشئ أكاديمية خاصّة لتعليم فنون الطهي في المملكة قبل عشرين عاماً، بدأت فيها من مطبخي العادي في منزلي ومع مرور السنوات تحول هذا المطبخ إلى مطبخ محترف مجهز لاستقبال الفتيات وتدريبهن على الطبخ"
وتضيف: "وفي الوقت الذي كان المجتمع يرفض الطهي كمهنة وينظر إليها على أنها أمر غير مألوف، استطعت أن أكون مؤثرة وملهمة في هذا المجال، ومن هنا جاء اختيار شركة ماتيل لي، فرسالتي تتلخص بأن كل فتاة باستطاعتها القيام بما تُحب وبأنها تستطيع أن تصنع كل الفرق".


مهنة الشيف اختارتني


وتكمل: "وعلى الرغم من أني لم أختر مهنة الشيف، بل هي من اختارتني بل وفُرضت عليّ في ذلك الوقت حتى أستطيع إطعام أبنائي، إلاّ أنها تحولت بالنسبة لي من هواية إلى شغف ومنذ ذلك الحين وأنا في تحدي مع ذاتي وماضية قدماً من أجل دعم أكبر عدد ممكن من الفتيات والنساء السعوديات، ومشاركتهن خبرتي في هذا المجال بهدف تشجيعهن ودفعهن نحو تحقيق أحلامهن".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X