أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

قفز في الماء لإنقاذ صديقه مع أنه لا يجيد السباحة

حاول صبي يبلغ من العمر تسع سنوات بشجاعة، إنقاذ حياة صديقه الذي سقط من أعلى منحدر إلى البحر. وبحسب موقع «ميرور»، كان الصديقان يقضيان يوماً معاً في لاندودنو قبل أن يغامرا بالوصول إلى المنحدر في بيجون كوف القريبة.

كان الصديقان يجلسان سوياً، لكن فجأة اختل توازن أحدهما الذي يُدعى «ديلان براون»، البالغ من العمر13 عاماً، عندما كان يتدلى بقدمه على الحافة فسقط في الماء.

بعد أن سقط «ديلان» في الماء، أخذ يصرخ طلباً للمساعدة، وبعد ذلك جاءت موجة كبيرة جعلته يبتلع كمية كبيرة من الماء التي دخلت إلى رئته.

في تلك اللحظة، رأى الصبي الصغير صديقه «ديلان» وجهه في الماء؛ فقفز لإنقاذه بدون أي تفكير أو تردد، بالرغم من عدم معرفته السباحة، وقد نجح الطفل الصغير في سحب رفيقه «ديلان» وتمكن من الحصول على مساعدة من أحد المارة، الذى يُدعى «سكوت هيوز».

قام «هيوز» بأداء الإنعاش القلبي الرئوي على «ديلان»؛ حتى تصل سيارة الإسعاف، لكن للأسف توفي «ديلان» بعد إنقاذه؛ إذ لم يكن هناك أي نبض أو حركة؛ فأخبر «هيوز» الفتى أن صديقه قد مات، وبعد وصول خدمات الطوارئ ونقل «ديلان» إلى المستشفى، أخبر الدكتور «برايان رودجرز» في التحقيق أن «ديلان» لم يصب بأي شيء أثناء سقوطه إلى الماء، ولم يتعرض لأية إصابات كبيرة.

أشاد «ديفيد بوجور»، نائب قاضي التحقيق الجنائي في شمال ويلز بالصبي الصغير في التحقيق.

وقال الطبيب الشرعي، إن الفتى بذل كل ما في وسعه لمساعدة صديقه.

ذُكر في التحقيق أن عمق المياه في المنطقة التي سقط فيها «ديلان»، كانت حوالي مترين ونصف.

وصف الدكتور «برايان» البحر في يوم المأساة بأنه كان قاسياً للغاية.
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X