سيدتي وطفلك /الحمل والولادة

التهاب الحلق عند الحامل

المضمضة بالماء والملح لعلاج التهاب الحلق الفيروسي
مص أقراص الحلق، أو الحلوى الصلبة لتخفيف الألم بشكلٍ مؤقت
أخذ قسطٍ كافٍ من الراحة وتناول فيتامينات ما قبل الولادة و ذلك لتقوية الجهاز المناعي ومحاربة العدوى

تصاب العديد من السيدات الحوامل بنزلات البرد والتهاب الحلق، نتيجة لتعرضهن، لتغيرات الجو في الوقت الحالي، وتحار في أفضل العلاجات لالتهاب الحلق، وبحسب الدكتورة هند محمد سلمي استشاري أمراض النساء والتوليد أنها أكثر عرضة للإصابة بالعدوى، ويرجع ذلك إلى انخفاض قوة جهاز المناعة قليلاً أثناء الحمل، وذلك حتى لا يرفض الجسم الجنين الذي ينمو ويتطور داخل جسم الحامل، وحدوث التهاب في الحلق أثناء الحمل قد يكون ناجماً عن المعاناة من حرقة المعدة، أي ليس بالضرورة أن يكون ناجماً عن الإصابة بالعدوى، ومن الجدير بالذكر أنّ معظم التهابات الحلق الفيروسية التي تحدث أثناء الحمل يمكن علاجها من خلال بعض الطرق المنزلية...

 

علاج التهاب الحلق الفيروسي:

  • شرب كوب من الماء الدافئ مع العسل والليمون أو شاي الأعشاب للتخفيف من التهاب الحلق.
  • تناول الأطعمة الصحية وخاصة الخضراوات والفواكه، بالإضافة إلى شرب كميات كافية من الماء، وأخذ قسطٍ كافٍ من الراحة، وتناول فيتامينات ما قبل الولادة، وكل ذلك في سبيل تقوية الجهاز المناعي ومحاربة العدوى.

  • المضمضة بالماء والملح
  • مص أقراص الحلق، أو الحلوى الصلبة لتخفيف الألم بشكلٍ مؤقت.

 

التهاب الحلق البكتيري:

  • أما التهاب الحلق العقدي للحامل فيمكن تعريفه بأنّه عدوى بكتيرية تصيب الحلق واللوزتين، تسببها البكتيريا المكورة العقدي(Streptococcus)؛ حيث  تؤدي إلى تهيّج الحلق والتهابه، وفي الحقيقة يتم علاج التهاب الحلق العقدي أثناء الحمل بإعطاء المضادات الحيوية التي تحارب البكتيريا، ومن الضروري اتباع تعليمات الطبيب الخاصة بالجرعة؛ إذ إنّ زيادة جرعة المضادات الحيوية يسبب الأذى للأم والجنين، ومن أشهر المضادات الحيوية المستخدمة في علاج التهاب الحلق العقدي أثناء الحمل السيفالكسين (Cephalexen)، والأموكسيسيلين (Amoxicillin)، والبنسلين (Penicillin)، ويمكن القول بأنّ الأعراض الناجمة عن التهاب الحلق العقدي، مثل: ألم الحلق، وانتفاخ واحمرار اللوزتين، والصداع، والحمّى، وصعوبة البلع، والسعال، وغيرها يمكن التخفيف منها منزلياً من خلال تناول الجرعة الموصى بها من الباراسيتامول، بالإضافة إلى شرب شاي الأعشاب الدافئ، والمضمضة بالماء والملح.

 

كيفية الوقاية من التهاب الحلق:

  • تجنّب الاتصال المباشر بالأشخاص المصابين بالعدوى.
  • غسل اليدين، وهي أفضل طريقة للوقاية من الإصابة بالعدوى.
  • تجنّب مشاركة أواني الطعام والشراب والأدوات الشخصية مع الآخرين.

1tbwn_3_605.jpg

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X