سيدتي وطفلك /مولودك

استفراغ حديثي الولادة بعد الرضاعة

يجب أن تلاحظ الأم أي آثار جانبية لأي دواء تستخدمه للمولود
يجب مراجعة الطبيب في حال شكت الأم من أن القيء يكون مرضياً
عدم استخدام الملابس الضيقة للمولود

يحدث أن يستفرغ الرضيع حديث الولادة، والاستفراغ أي التقيؤ كانت تستبشر به الأمهات حيث يعتقدن أن ذلك من مظاهر الصحة لدى المولود، وراجت عن ذلك عدة معتقدات مثل أن المولود الذي يستفرغ كثيراَ فهو يكتسب بشرة بيضاء صافية، حتى قال العلم كلمته، وبدورها الدكتورة عبير رضوان، اختصاصية طب الأطفال وحديثي الولادة، تشير إلى فوائد ومخاطر الاستفراغ عند حديثي الولادة كالآتي...

 

القيء الذي لا تخاف منه ويعتبر طبيعياَ:

  • أن يكون تقيؤاَ بسيطاَ وليس على شكل رشقات.
  • يبتسم المولود ويرتاح بعد التقيؤ.
  • لا يصاحبه أي أعراض مثل ضيق التنفس أو الاختناق أو الإسهال.

 

علامات التقيؤ والاستفراغ المرضي المقلق:

  • عدم زيادة وزن الرضيع.
  • الهزال والضعف العام.
  • يبكي المولود بسبب القيء المزعج.
  • يكون أحياناً على شكل رشقات في حال الحميات.
  • وجود السعال وضيق التنفس.

 

التقيؤ الذي يشفى تلقائياَ:

هناك بعض الحالات التي تتحسن بعد مرور ستة أشهر من عمر المولود وهو التقيؤ الطبيعي ولكن بعض الحالات تستوجب العلاج.

 

كيفية علاج التقيؤ الذي يستمر مع المولود:

  • يمكن إرضاع المولود بالتدريج لتقليل القيء والترجيع.
  • عدم استخدام الملابس الضيقة للمولود مثل الأحزمة التي كانت تربط بها الجدات قديماً بطن المولود خوفاً عليه من البرد حيث تؤدي للترجيع والاستفراغ.
  • يمكن استخدام الحليب المخصص الاستفراغ في حال تناول الطفل لحليب صناعي ويكون وزنه قليلاً أي من الأطفال المبتسرين.

 

الأمراض التي تسبب الاستفراغ عند حديثي الولادة:

  • التهاب المعدة والأمعاء.
  • التعرض لعدوى بكتيرية.
  • التهاب السحايا.
  • التهاب الأذن الوسطى.
  • التهاب الكبد.

  • التهاب البلعوم وتهيج المريء.
  • تعاطي بعض الأدوية ويجب أن تلاحظ الأم أي آثار جانبية لأي دواء تستخدمه للمولود.
  • حدوث الإمساك لدى المولود يؤدي للقيء بسبب انسداد الأمعاء ويجب مراجعة الطبيب في حال شكت الأم من أن القيء يكون مرضياً.

1tbwn_3_603.jpg

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X