فن ومشاهير /سينما وتلفزيون

تفاصيل كاملة: مهرجان القاهرة السينمائي يكشف مفاجآت الدورة 41

محمد حفظي رئيس مهرجان القاهرة السينمائي
شعار الدورة الجديدة لمهرجان القاهرة السينمائي
مؤتمر صحفي لإعلان التفاصيل الكاملة لمهرجان القاهرة السينمائي في دورته ال41
مؤتمر صحفي لإعلان التفاصيل الكاملة لمهرجان القاهرة السينمائي في دورته ال41
تكريم منة شلبي في حفل الافتتاح
منح المخرج شريف عرفة جائزة فاتن حمامة
عرض أعمال المخرج كارلوس ريجاديس ضمن الاحتفال بالسينما المكسيكية ضيف شرف
مشاركة أرتورو ريبشتاين ضمن الاحتفال بالسينما المكسيكية ضيف شرف

كشفت إدارة مهرجان القاهرة السينمائي عن التفاصيل الكاملة لفعاليات الدورة الـ41 والتي تنطلق يوم 20 نوفمبر الجاري وتستمر حتى يوم 29 من الشهر نفسه وتحمل اسم المدير الفني الراحل يوسف شريف رزق الله، ومن المقرر أن يشهد حفل الافتتاح تكريم 3 سينمائيين، هم المخرج والكاتب الإنجليزي تيري جيليام، المخرج المصري شريف عرفة بجائزة "فاتن حمامة" التقديرية التي تمنح لمبدعين أثروا الفن السينمائي بأعمال خالدة، بينما تحصل الفنانة منة شلبي على جائزة "فاتن حمامة" للتميز، وهى تمنح لمبدعين تمكنوا في سن مبكرة نسبياً من تحقيق إنجاز سينمائي ملموس.

وأكد حفظي أن الدورة المقبلة من المهرجان ستشهد مشاركة 150 فيلماً من بينها 18 في عرضها العالمي الأول، 17 عرض دولي أول، بالإضافة إلى 84 فيلماً عرض أول في الشرق والأوسط وشمال أفريقيا، أبرزها فيلم "The Irishman" للمخرج مارتن سكورسيزى.

 

وتابع رئيس مهرجان القاهرة السينمائي، مؤكد أن المهرجان يشرف هذا العام باختيار السينما المكسيكية كضيف شرف الدورة 41، والتي حققت إنجازات كبيرة على مستوى الاحتفاء الدولي بها ولاسيما حصول 5 مخرجين من المكسيك على جوائز الأوسكار مؤخرا، وسوف يتم الاحتفاء بها سواء بعرض الأفلام أو بتمثيل داخل لجنة التحكيم الدولية.

 

وأكد حفظي، في كلمته أن الناقد الراحل يوسف شريف رزق مازال المدير الفني للمهرجان، مؤكدا أن الدورة الحالية مهداه الي اسمه، مؤكدا ان لولا الراحل ما كان سيكون متواجد كرئيس للمهرجان.

15 فيلماً للمنافسة على جائزة الهرم الذهبي

يتنافس في المسابقة الدولية 15 فيلماً على جائزة الهرم الذهبي لأفضل فيلم، من بينها فيلم مصري واحد هو الوثائقي "احكيلى" للمخرجة ماريان خورى، الذي يشارك في المهرجان تزامناً مع مشاركته في المسابقة الرسمية من مهرجان أمستردام الدولي للأفلام الوثائقية "إدفا"، في نسخته الـ 32، ويتضمن الفيلم صوراً من أرشيف العائلة ومقتطفات من أفلام السيرة الذاتية للمخرج الراحل يوسف شاهين.

 

كما تشهد المسابقة مشاركات عربية، منها الفيلم اللبناني "جدار الصوت" للمخرج أحمد غصين، في تجربته الروائية الطويلة الأولى، وعُرض الفيلم للمرة الأولى في مسابقة أسبوع النقاد بالدورة السابقة من مهرجان فينيسيا السينمائي وحصد 3 جوائز، أبرزها الجائزة الكبرى، جائزة الجمهور، إضافة إلى جائزة "ماريو سيراندرى" للمؤثرات التقنية، وتشارك المخرجة الفلسطينية نجوى نجار بـ"بين الجنة والأرض".

 

كما يشارك الفلبيني بريلانتى ميندوزا الحاصل على جائزة أفضل مخرج من مهرجان كان السينمائي، بفيلم "Mindanao"، ومن الصين يعرض فيلم "The Fourth Wall" إخراج تشانج تشونج، بو تشانج، بالإضافة إلى فيلم "Wet Season" إخراج أنتونى تشين، إنتاج مشترك بين سنغافورة وتايوان، ومن مملكة بوتان يعرض فيلم "Loana" إخراج باو تشوينينج دورجى، وتدور أحداث الفيلم حول مجموعة من الأطفال يعيشون في "لونانا"، قرية خارج المدنية والحداثة، لا تتوافر بها كهرباء أو إنترنت، بينما يحلم الأطفال بإتمام تعليمهم في فصل دراسي يشاركهم فيه "ثور".

 

وتضم لجنة التحكيم 6 أعضاء برئاسة الكاتب الأمريكي ستيفين جاجان، هم المخرجة البلجيكية ماريون هانسيل، المخرج الإيطالى دانييل لوشيتى، المخرج المكسيكي ميشيل فرانكو، الممثلة الصينية كين هايلوا، بالإضافة إلى الكاتب الروائي المصري إبراهيم عبد المجيد.

آفاق السينما العربية

مسابقة "آفاق السينما العربية"، تشهد مشاركة 12 فيلماً، من بينها فيلم مصري واحد بعنوان "نوم الديك في الحبل" للمخرج سيف عبد الله، وهو عمل وثائقي يتطرق إلى قضية اللجوء، واللاجئين في العالم الذين يبحثون عن الانتماء والشعور بالهوية ويكافحون للعيش والتمسك بالأمل، وهو العرض الأول للفيلم.

 

كما يشارك فيلم "أوفسايد الخرطوم" للمخرجة السودانية مروة زين، "ع البار" للمخرج التونسي سامى التليلى، "بيروت المحطة الأخيرة" للمخرج اللبناني إيلي كمال، "بيك نعيش" للمخرج التونسي مهند برصاوى، الذى يفتتح فعاليات المسابقة، وذلك بعد مشاركته في مسابقة "آفاق" بالدورة السابقة من مهرجان فينيسيا السينمائي، ويشارك المخرج جود سعيد بأحدث أفلامه "نجمة الصبح"، بالإضافة إلى فيلم "سيدة البحر" للمخرجة السعودية شهد أمين، و فيلم "شارع حيفا" للمخرج مهند حيال.

 

وتضم لجنة تحكيم المسابقة 5 أعضاء برئاسة الناقد والمبرمج الكندي بيرس هاندلنج، وعضوية كل من المنتج البلغاري ستيفن كيتلنوف، المنتجة المغربية لميا الشرايبى، الموسيقار التونسي أمين بوحافة، بالإضافة إلى الممثلة المصرية هنا شيحة.

 

واستحدثت إدارة المهرجان جائزتين جديدتين، تمنح الأولى لأفضل فيلم غير روائي، والثانية لأفضل أداء تمثيلي، ليصل إجمالي الجوائز التي تقدمها المسابقة إلى 4 جوائز، حيث إن المسابقة كانت تقدم في الدورات السابقة جائزتين فقط هما؛ سعد الدين وهبة لأحسن فيلم عربي، وجائزة لجنة التحكيم الخاصة، التي تحمل اسم المخرج صلاح أبوسيف.

 

مسابقة أسبوع النقاد الدولي

وتضم مسابقة أسبوع النقاد الدولي 7 أفلام بدون وجود فيلم مصري، من بينها عملان عربيان "أبو ليلى" إخراج الجزائري أمين سيدي بومدين، و"قبل ما يفوت الفوت" إخراج التونسي مجدي لخضرا، ويدير المسابقة الناقد أسامة عبد الفتاح، أما لجنة التحكيم فمكونة من 3 أعضاء، هم المخرجة المصرية نادين خان، الناقد الأردني ناجح حسن، بالإضافة إلى الناقد جيسيكا كيانج من أيرلندا.

 

سينما الغد الدولية

مسابقة سينما الغد الدولية، يشارك في لجنة تحكيمها الفنانة المصرية حنان مطاوع وخبيرة ترويج الأفلام ناتالى ميروب من هولندا، وتحظى الأفلام المصرية بتمثيل جيد في تلك المسابقة، حيث تتواجد بـ 4 أفلام، الفيلم الروائي "أمين" للمخرج أحمد أبو الفضل، وفيلم الرسوم المتحركة "بحر من الرمال" للمخرجة نسمة رشدي، والفيلم التسجيلي القصير "البحث عن غزالة" إخراج بسام مرتضى، بالإضافة إلى الروائي القصير "فخ" للمخرجة ندى رياض، كما يشارك في المسابقة الفيلم الفلسطيني "أمبيانس" إخراج وسام الجعفري.

 

جائزة "الجمهور" تحمل اسم الراحل يوسف شريف رزق الله

ومن الجوائز التي يتنافس عليها كل أفلام المهرجان، جائزة الجمهور التي تحمل اسم المدير الفني الراحل يوسف شريف رزق الله، وتبلغ قيمتها 20 ألف دولار، حيث تمنح لفيلم اختاره الجمهور، بالإضافة إلى جائزة أفضل فيلم عربي، التي تبلغ قيمتها 15 ألف دولار، تمنح لأفضل فيلم عربي مشارك في أي من مسابقات المهرجان الثلاث.

 

"بانوراما السينما المصرية"

وينظم المهرجان فعالية بعنوان "بانوراما السينما المصرية" يلقى فيها الضوء على أبرز الأفلام التي تم إنتاجها خلال العام، وتضم 8 أفلام، هي الوثائقي "وراء المحيط" إخراج ماركو أورسينى، "الفيل الأزرق 2" إخراج مروان حامد، "الممر" لشريف عرفة، "الضيف" إخراج هادى الباجورى، فيلم التحريك "الفارس والأميرة" إخراج بشير الديك، "الشغلة" إخراج رامز يوسف، "ولاد رزق2" إخراج طارق العريان، و"لما بنتولد" إخراج تامر عزت.

 

وتقام العروض في 8 قاعات، المسرح الكبير، الصغير في دار الأوبرا، قاعتي مسرح وسينما الهناجر، مركز الإبداع، وقاعتي عرض سينما كريم في وسط البلد، بالإضافة إلى سينما الزمالك.

 

وخلال الفترة من 21 الى 26 من شهر نوفمبر يقيم المهرجان النسخة الثانية من "أيام القاهرة لصناعة السينما" التي توفر للمحترفين فرصا للشراكة والتشبيك مع المجتمع السينمائي الدولي، بالإضافة إلى حضور الندوات والورش والحلقات النقاشية، وتقدم جوائز قيمة لمشاريع الأفلام في مرحلتي التطوير وما بعد الإنتاج تصل قيمتها إلى 200 ألف دولار.

 

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X