أزياء /اكسسوارات

أقراط ميغان ماركل وكيت ميدلتون رخيصة الثمن.. وهذا هو السبب!

ميغان ماركل وكيت ميدلتون
ميغان ماركل والأمير هاري
كيت ميدلتون
كيت ميدلتون
ميغان ماركل وكيت ميدلتون

سيدتا العائلة البريطانية ميغان ماركل وكيت ميدلتون لا يشبهان غيرهما من الأميرات اللواتي يظهرن دائماً بأزياء باهظة الثمن. حتى أنّ ملابس الدوقتين أصبحت في متناول المعجبات اللواتي يقلدن أسلوبهن.
وإشتهرت كل من كيت وميغان بوضع أقراط رخيصة الأثمان. مدونّات الموضة يعتبرن أنّه قد يكون هناك سبب إستراتيجي لذلك.


وفقًا لموقع Insider، بدأ الناس يلاحظون هذا الأمر في يونيو 2019 عندما قامت Kate Middleton  بوضع زوج من الأقراط بقيمة 10 دولارات مع فستان من  Sandro Paris بقيمة 222 دولار. كما شوهدت في سبتمبر 2019  وهي ترتدي فستاناّ من تصميم  إيميليا ويكستيد بقيمة 2000 دولار مع زوج من الأقراط من Accessorize.
Meghan Markle من ناحية أخرى لطالما وضعت أقراطاً بأسعار رخيصة، وقد وصل بها الأمر إلى إستعارة أقراط من صديقتها بقيمة 6 دولارات وظهرت بفستان من فالنتينو بقيمة 10 آلاف دولار لحضور حفل زفاف في سبتمبر 2019.  وقد رصدتها الكاميرات وهي ترتدي زوجًا من أقراط Madewell بقيمة 30 دولارًا في جولتها الأفريقية في ذلك الشهر.

 

أقراط رخيصة مع فساتين باهظة


بحسب خبير الأزياء سيسيل دوكلوس لـ Insider، إن إرتداء أقراط رخيصة مع فساتين باهظة الثمن يعني أن ميغان ماركل وكيت ميدلتون يجذبان أكبر عدد ممكن من المجموعات الإجتماعية والإقتصادية من الناس بأزيائهم.
وقال دوكلوس: "إن اختيار مزج القطع الفاخرة من الثياب مع اكسسوارات رخيصة الثمن هو لا شكّ تفكير إستراتيجي ذات أبعاد إجتماعية. وفسّر ذلك بقوله:  "الملابس التي نراها من علامات تجارية راقية أو مصممين جدد، يعني إنخراط الدوقتين في عالم الموضة، حيث يتم إختيار الأزياء الفاخرة معظم الأحيان، وإختيار اكسسوارات عادية يثبت نظرية الإستراتيجية الإجتماعية. ويضيف دوكلوس أنّ الأمر لا يتعلق بكسب متابعين على إنستقرام، بل هذه العادة المتبعة هي لتحقيق مكاسب سياسية دبلوماسية قائمة على الشعبوية،
 حيث أنّهما باعتماد المجوهرات البسيطة، الدوقتان يتقربان من الطبقة المتوسطة أو النساء اللواتي لا يستطعن شراء ملابس باهظة الثمن.إنّ إستخدام العلامات التجارية المتواضعة كغيرهما من الناس يدلّ على شخصية بسيطة وقريبة للجميع، "هما يتسوّقان من نفس المحلات التي يتسوّق منها الشعب."

ماركل قبل وبعد الزواج

 

 

يُذكر أنّه قبل مواعدة الأميرهاري، كانت ميغان ماركل قد جرّبت كل إتجاهات الموضة- بدلات قصيرة، فساتين لفّ وحتى فساتين حورية البحر، لكنّها تغيّرت بشكل كبير منذ أن تركت حياتها المهنية في التمثيل وانضمت إلى العائلة المالكة. بمجرد أن بدأت العلاقة بين الثنائي، حتى بدأ أسلوب ميغان يميل إلى المحافظة، ويتماشى أكثر مع خزانة العائلة المالكة. كان التغيير يحصل تدريجياً، ولكن بحلول الوقت الذي أصبحت فيه دوقة ساسكس، قامت ميغان بإصلاح خزانة ملابسها لتلائم الملوك. خبراء الموضة يعترفون أنّها لا تزال تحافظ على تفرّد وتميّز في إطلالاتها، لكنها تحرّرت من بعض الإتجهات التي كانت تتبعها.

شاهدي أيضاً:موديلات أقراط تليق بالوجه المدور

 

كيت ميدلتون في أزياء باكستانية تقليدية استوحتها من الليدي ديانا

كيت ميدلتون تختار ملابس من توقيع أفخر العلامات وبأسعار رخيصة!

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X