أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

التدخين يجعل الوجه يبدو أكبر سناً ويسرع بالشيخوخة

من المعروف على نطاق واسع أن التدخين يسبب مجموعة من الآثار الجانبية غير السارة؛ من الأصابع الملطخة إلى رائحة الفم الكريهة.
والآن، يُضيف العلماء تأثيراً سلبياً آخر للتدخين؛ وهو أن تعاطي التبغ بكثافة يمكن أن يجعل الوجه يبدو أكبر سناً.
وبحسب موقع «ميرور» في الدراسة، استعان باحثون من جامعة بريستول بمجموعتين من الناس من البنك الحيوي البريطاني.


شملت المجموعة الأولى 182961 مشاركاً لم يدخنوا أبداً، بينما شملت المجموعة الثانية 150831 شخصاً من المدخنين الحاليين أو السابقين.
في تحليلهم، قام الباحثون بالبحث في 18 ألف سمة، وقارنوها في المجموعتين.
أظهرت النتائج أن الأشخاص المدخنين في الوقت الحالي من المحتمل أن تكون لديهم شيخوخة أسرع في الوجه، بالإضافة إلى وظائف رئة أسوأ، وخطر أكبر للإصابة بسرطان الجلد.

نهج جديد

وقالت «لويز ميلارد»، التي ترأست الدراسة: «لقد اقترحنا نهجاً جديداً يمكن استخدامه للبحث عن الآثار السببية للتعرضات الصحية، وأظهرنا هذا النهج للبحث عن أضرار التدخين بكثافة.. لقد بحثنا عبر آلاف الصفات لتحديد السمات التي قد تتأثر بكثافة تدخين شخص ما، بالإضافة إلى تحديد العديد من الآثار الضارة المعروفة مثل صحة الرئة، فقد حددنا أيضاً التأثير السلبي للتدخين على شيخوخة الوجه، والذي يبين آثار التقدم في السن على البشرة.
ويرجع السبب في ذلك؛ لأن التدخين يقلل من كمية الأكسجين التي تدخل إلى البشرة، وهذا يعني أن بشرة المدخنين تتقدم بسرعة أكبر، وتبدو رمادية ومملة، كما أن السموم في الجسم بسبب التدخين تسبب أيضاً السيلوليت».
«إن التدخين يجعل عمر البشرة يسبق من 10 إلى 20 عاماً، ويزيد من تجاعيد الوجه بثلاث مرات، خاصة حول العينين والفم، كما أن التدخين يمنح بشرة شاحبة، صفراء، رمادية ويجعل الخدود جوفاء، كل هذا يُمكن أن يُسبب نظرة هزيلة.
والخبر السار هو أنه بمجرد التوقف عن التدخين؛ سوف يتوقف تدهور البشرة».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X