فن ومشاهير /سينما وتلفزيون

ماجد الكدواني يجسد حياة البابا شنودة في مسلسل «بابا العرب» بتكلفة إنتاجية تصل لـ90 مليوناً

ماجد الكدواني
ماجد الكدواني
البابا شنودة الراحل
ماجد الكدواني
ماجد الكدواني
البابا شنودة الراحل
ماجد الكدواني
ماجد الكدواني

بتكلفة إنتاجية تتجاوز الـ90 مليون جنيه، أعلن دير الأنبا بيشوى بوادي النطرون (غرب محافظة البحيرة بدلتا مصر) حصوله الموافقات الأمنية والتصاريح من الجهات الرقابية لإنتاج أول مسلسل يتناول السيرة الذاتية لحياة البابا شنودة الراحل بطريرك الكنيسة الأرثوذكسية والكرازة المرقسية بالعباسية، ويحمل المسلسل اسم "بابا العرب"، حيث سيجسد شخصية البابا شنودة الممثل المصري ماجد الكدواني.
وقد قال القمص بموا، المسؤول عن المشروع الإنتاجي، في تصريحات صحافية له، إنّ المسلسل المزمع إنتاجه ستبلغ تكلفته ما بين 50 و90 مليون جنيه مصري، وإنّ الدير سيفتح حساباً للتبرعات لصالح إنتاج المسلسل، الذي سيُجسِّد فيه شخصية البابا شنودة ثلاثة ممثلين لـ3 فترات مختلفة من حياته، حيث سيمثل «الكدواني» فيه الفترة الأكبر من حياة البابا. كما أشار القمص بموا إلى أنّ المسلسل لن يعرض على القنوات الكنسية كما هو مُتّبع، وإنّما سيعرض على القنوات العامة، وسيشارك فيه ممثلون أقباط ومسلمون.
وقالت الناقدة السينمائية ماجدة خير الله، في تصريحات خاصة لـ«سيدتي نت» إنّ «مسلسل "بابا العرب" لا تجب معاملته على أنّه مسلسل كنسي أو ديني، وإنّما هو مسلسل يتناول حياة شخصية عامة، مثل مسلسلات أخرى تناولت حياة شخصيات دينية إسلامية مثل الشيخ الشعراوي، وأم كلثوم، والسادات، وأسمهان، وغيرهم. كما أشارت إلى أنّ المسلسل سيمثل فرصة للتقارب المسيحي – الإسلامي، وذلك من خلال معرفة المسلمين للطقوس المسيحية، لافتة أنّ الفترة التي كان يذاع فيها قُدّاس الأحد على التليفزيون كانت الأفضل في العلاقة بين المسلمين والمسيحيين».


أما المفكر القبطي والناقد كمال زاخر فقد أكد عبر بيان على صفحته على «فيسبوك» أنّ المسلسل سيمثل نقلة كبيرة في الإنتاج الفني الكنسي، إذ إنّ الكنيسة سبق لها إنتاج العديد من الأفلام الكنسية، ولكن لم يسبق لها إنتاج مسلسلات تهتم بتفاصيل أكثر، ومساحة أكبر، وإنتاجاً أضخم، لافتاً إلى أنّ ضخامة الإنتاج تظهر في اعتماد الدير على ممثلين صف أول، حيث اعتادت الكنيسة في إنتاجها على استخدام ممثلين مسيحيين من نجوم الصف الثاني.
وأضاف زاخر أنّ المسلسل يختلف عن سابق الإنتاج الكنسي في كونه يتناول حياة شخصية خلافية عاصرت فترة طويلة من حياة مصر، إذ إن البابا شنودة عاصر الكثير من الأنظمة السياسية بداية من الملك فاروق وحتى المجلس العسكري والإخوان، كما أنّ البابا شنودة في حياته الكثير من المحطات الفارقة كخلافه مع الرئيس السادات.


ولكن زاخر لفت إلى ألا المسلسل لابد أن يتجاوز عدد من الأمور وفي مقدمتها عدم الوقوع في فخ المثالية، حيث طالب الدير بأن يتولى كتابة السيناريو والحوار إلى متخصص، كما طالب القنوات العامة بشراء المسلسل وعرضه على شاشاتها.
يذكر أن الكنيسة المصرية قد أنتجت العديد من الأعمال الفنية منها فيلم "المزار"، وهو فيلم وثائقي عن حياة البابا شنودة جرى إنتاجه في أكتوبر عام 2016، وأصدرت بياناً عقب العرض الخاص به على مسرح الأنبا رويس بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية، قالت فيه إنّه الفيلم الوحيد الذي يتناول حياة البابا شنودة الذي تم إنتاجه والإشراف عليه من خلالها، وأنها لا علاقة لها بأي فيلم آخر، ولم تكلف أيّ راهب أو جهة بإنتاج أيّ أفلام عن البابا شنودة.

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X