أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

بقرار مفاجئ.. ملك تايلاند يجرد زوجته من جميع ألقابها بسبب عدم ولائها

ملك تايلاند يجرد زوجته كوي من جميع ألقابها
لعدم ولائها للملك
ولطموحاتها لتحل مكان الملكة الحالية
ملك تايلاند وزوجته كوي
ملك تايلاند ماها فاجيرالونغكورن

صدم ملك تايلاند ماها فاجيرالونغكورن، شعبه خلال الأيام القليلة الماضية، عندما قام بشكل مفاجئ بالإعلان عن قرار ملكي بتجريد زوجته من جميع ألقابها بسبب ما اعتبر عدم ولاء وطموحات منها بأن تحل مكان المكلة الحالية. الأمر الذي دون أدنى شكّ خلق حالة من الجدل الواسع في البلاد بعد هذه القرارات الملكية المفاجئة.


ووفقاً لموقع سكاي نيوز، فقد قام الملك التايلاندي، بمنح زوجته الحالية وحارسته الشخصية السابقة سينيات ونغفاجيراباكدي، التي تعرف في تايلاند باسم «كوي» والبالغة من العمر 34 عاماً، كل هذه الألقاب خلال احتفالات البلاد بعيد ميلاده الـ67، الذي وافق تاريخ 28 تموز/يوليو الماضي 2019. حيث أشارت العديد من وسائل الإعلام إلى أن هذه هي المرة الأولى منذ ما يزيد عن القرن، التي يصدر بها الملك قراراً بمنح هذه الألقاب لإحدى زوجاته.


وتابع سكاي نيوز، أن العديد من وسائل الإعلام ومحطات التلفزيون الوطنية التايلاندية، كانت قد نشرت يوم الاثنين الماضي 21 تشرين الأول/أكتوبر، خبر تجريد الملك لزوجته سينيات من جميع ألقابها. والتي من بينها رتبة تشاو خون فرا، أو الخليلة النبيلة. وأوضحت وسائل الإعلام المحلية في البلاد وفقاً للبيان الملكي، أنه تم تجريد كوي من هذا اللقب بسبب عدم ولائها للملك، وأيضاً لعملها ضد أوامر الملكة سوثيدا لما لكوي من طموحات خاصة لتحل مكانها.


وأوضح البيان الملكي، أن تصرفات كوي أظهرت عدم احترامها للملك، وأنها لم تتمكن من فهم التقاليد الملكية بشكل صحيح. وأنها حاولت أن تنال مرتبة الملكة مكان الملكة الحالية سوثيدا، التي كانت هي الأخرى النائبة السابقة لرئيس الحرس الشخصي للملك، وكانت قد نُصّبت ملكة في شهر أيار/مايو الماضي 2019، بعدما أصبحت زوجة ملك تايلاند الرابعة، قبل زواجه الجديد.


وأضافت وسائل الإعلام المحلية في البلاد، نقلاً عن البيان، أن سلوك كوي غير المحترم، تسبب عن خلق انقسامات بين الحاشية، وسوء فهم كبير بين مواطني تايلاند. وعلى إثر ذلك تم تجريدها من جميع ألقابها وأوسمتها الملكية والعسكرية، بقرار من الملك ماها فاجيرالونغكورن.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X