سيدتي وطفلك /أطفال ومراهقون

متى تصبح المراهقة مرهقة للأبوين؟ 9 حلول لتفاديها!

ادفعا ابنكما أو ابنتكما المراهقة لممارسة أي رياضة بشكل مستمر وعلماها كيف تحسن استخدام وقتها
استمعا لكل كلمة يقولها مؤيداً أو معارضاً؛ فمفرداته تظهر ما يخفيه من صراعات بداخله
أعطيا ابنكما المراهق الفرصة ليعبر عن رأيه في مجال ما
يشعر بعدم التوافق النفسي، فيميل للانطواء واليأس والقلق والحزن

تجيب الدكتورة فاطمة الشناوي أستاذة علم النفس وخبيرة التنمية البشرية.

 

من أبرز تصرفات وسلوكيات المراهق

  • يأتي وقت يشعر فيه بالرغبة في أن يصل صوته للعالم أجمع؛ حيث تجتمع بداخله الأشياء ونقيضها؛ الثقة الزائدة واختلاف ردود الأفعال، الفرحة بإحساس البلوغ والخجل والخوف منها.
  • يصبح أكثر عداوة وعنفاً واندفاعه دائم ومتأهب؛ نظراً للتذبذب الانفعالي الذي يمر به.

  • يحب التمركز حول ذاته ويميل إلى الاعتداد بها، ينشغل لفترت بمظهره الخارجي رغم أنه يخاف المواقف الاجتماعية ويبتعد عنها.
  • النمو الذي يظهر على جسده يجعله يخجل من مظهره الخارجي؛ حيث يشعر بأنه غير لائق، وقد يتعرض للسخرية من الآخرين.

  • يشعر بعدم التوافق النفسي، فيميل للانطواء واليأس والقلق والحزن، والدخول في نوبات من الاكتئاب والبكاء والضجر والملل الدائم والرغبة المستمرة في النوم.
  • يميل للعناد ومخالفة الأعراف والقوانين، ويظهر على هيئة عصيان وتمرد.

  • أحياناً تنتج هذه الصراعات بسبب اختلاف المبادئ والقيم التي نشأ عليها  وبين أفعال من حوله من البالغين والتي تخالفه.
  • يميل إلى الاستقلالية، إضافة إلى تأنيب ضميره تجاه أي ذنب لنفسه أو من حوله مما ينعكس على استجابته وتصرفاته.

 

ماذا تفعلان للإصلاح؟

  • إذا أردت أن تصلحا سلوكاً كالتدخين والكذب، تعّرفا على المشكلة ثم القيام بحلها مع التحلي بالصبر؛ فالمراهقون ثوريون يقومون بأشياء لمجرد الإزعاج...فلا تكونا لهم بالمرصاد.
  • استقطعا من وقتكما للتعرف على اهتماماته وما يشغله، وكونا مرنين في التعامل مع مشاكله، ولا مانع من استخدام أسلوب المقايضة معه في العقاب...

  • كن –كوني- واقعية وأصلحي المشكلة تدريجياً ومع الوقت؛ سن الـ13 –مثلاً- يستطيع الاستغناء عن الموبايل مدة يومين لا أكثر، سن الـ16 عاماً يستمر -بالعناد- أسبوعاً بدون مشكلة.
  • استمعا لكل كلمة يقولها مؤيداً أو معارضاً؛ فمفرداته تظهر ما يخفيه من صراعات بداخله.

  • حاولا مشاركة ابنكم أو ابنتكم المراهقة أنشطتها الممتعة.
  • أعطيا ابنكما المراهق الفرصة ليعبر عن رأيه في مجال ما، واتبعا معه أسلوب الحوار الهادئ والهادف.
  • ادفعا ابنكما أو ابنتكما المراهقة لممارسة أي رياضة بشكل مستمر وعلماها كيف تحسن استخدام وقتها وتنمي مهاراتها والاستفادة من طاقاتها الإيجابية، ولا تنسيا إسناد بعض الأدوار -المسؤوليات- القيادية لها.

1tbwn_3_547.jpg

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X